حقيقة إصابة وزيرة الصحة بفيروس كورونا وعزلها 14 يوما في المنزل

ترددت أنباء على مواقع إخبارية، وصفحات عبر السوشيال ميديا، خلال الساعات الماضية، عن إصابة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، وعزلها في المنزل لمدة 14 يومًا.

ونفى الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، في تصريحات صحفية، تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدة أنه لا صحة لما تردد عن الاشتباه أو إصابة “زايد” بالفيروس التاجي، كما أنها لا تخضع للعزل، وتمارس عملها بشكل طبيعي.

حقيقة إصابة وزيرة الصحة بفيروس كورونا

ووفقًا لمتحدث الصحة، فإن وزيرة الصحة ستباشر عملها اليوم الخميس، وتقوم بعدد من الجولات التفقدية، ما يؤكد أنها ليست مصابة بفيروس كورونا المستجد، ويفند شائعات السوشيال ميديا المتداولة، خلال الساعات الماضية بشأن إصابتها بالفيروس.

وكانت “زايد” استعرضت أمس الأربعاء في اجتماع مجلس الوزراء، موقف مصر من مكافحة الوباء، مشيرة إلى إجمالي المصابين، والإصابات الجديدة، وحالات الشفاء، والوفيات الجديدة، وإجمالي الوفيات.

ضم مستشفيات لخدمة فحص فيروس كورونا

وقال وزيرة الصحة إنه بدءًا من اليوم الخميس 21 مايو 2020، ستُضم جميع المستشفيات المركزية والعامة لخدمة فحص الحالات المشتبه بها بالفيروس التاجي، مشيرة إلى أن عددها 320 مستشفى.

حقيقة إصابة وزيرة الصحة بفيروس كورونا وعزلها 14 يوما في المنزل 1
وأشارت الوزيرة إلى أن استراتيجية التعامل مع الحالات المؤكد إصابتها بالفيروس، هو الدخول في مستشفيات العزل الصحي، وهذا منذ 13 فبراير الماضي، ولكن بدءًا من 7 أبريل الماضي بدأ السماح للإصابات البسيطة بالدخول إلى الفنادق ونزل الشباب وذلك بعد 5 أيام فقط من العزل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.