حقيقة إجراء تعديلات على المشاريع البحثية وامتحانات الثانوية العامة.. وزير التعليم يجيب

كشف وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، حقيقة تغيير المشاريع البحثية لسنوات النقل والشهادة الإعدادية، وتغيير الامتحانات الإلكترونية للصف الأول والثاني الثانوي أو موعد امتحانات الثانوية العامة الذي كان قد أقرهم خلال الفترة الماضية في ظل تعليق الدراسة في المدارس كافة بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، في مصر.

حقيقة تغيير المشاريع البحثية وامتحانات الثانوية العامة

وانتشر مؤخرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بعض الأخبار والتقارير عن أن وزير التعليم سيعلن عن تغيير المشاريع البحثية لسنوات النقل، مع إلغاء امتحانات الصف الأول والثاني الإلكترونية، أسوة بالمملكة العربية السعودية، والتي اتخذت قرارات بنجاح كافة الطلاب إلى السنوات التي تليها.

ودون الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يعلن أنه لا يوجد أي تغييرات في المشاريع البحثية لسنوات النقل التي قام بالإعلان عنها، والكشف عن تفاصيل عملها خلال الأيام الماضية، ونفس الأمر على الصف الأول والثاني الثانوي الذي من المقرر أن تكون امتحاناتهم إلكترونية، مناشدا المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات التي يقوم بها المحرضين من أجل فشل المنظومة التعليمية في مصر.

وزير التعليم
حقيقة تغيير موعد امتحانات الثانوية العامة

وزير التعليم: لا تغييرات في موعد امتحانات الثانوية العامة

وجاءت تدوينة وزير التربية والتعليم على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” كالآتي: “لا تغيير في المشاريع البحثية لسنوات النقل أو الامتحانات الإلكترونية للصفين الأول والثاني الثانوي أو موعد الثانوية العامة، لا يكف الفاشلون عن التحريض وإطلاق الشائعات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.