حدث الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة ما هي وما أهميتها

أطلق محرك البحث الشهير “جوجل”Google اليوم حدث جديد كلياً واستثنائي بشكل خاص عبر شعاره المعهود تواجده فوق صندوق البحث المخصص لعمليات البحث التي يقدمها جوجل بمحرك البحث “Google” حيث يعتبر حدث جوجل اليوم حدثاً استثنائياً من نوعه وذلك لأنه مختلف تماماً عن أحداث جوجل في الفترة السابقة التي كانت تتعلق بتكريم جهود الأطباء ورجال الأمن الذين يعملون بكل جهدهم في ظل أزمة فيروس كورونا، وفي حدث اليوم قامت جوجل باصطناع لعبة تهدف بشكل أساسي لتعليم لغة البرمجة بالترميز للأطفال والأشخاص بشكل عام، وذلك ضمن سعي جوجل لتقديم الفوائد أثناء المكوث في المنزل في فترة الحجر الصحي الذي يشهده العالم في الفترة الحالية وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا في جميع بقاع الأرض، وتحاول جوجل من خلال حدث اليوم تعليم الأطفال وافادتهم من خلال اللعبة المدرجة من قبل محرك البحث الشهير في نتائج بحث العبارة الموضوعة في شعار جوجل لهذا اليوم، تفاصيل أكثر في هذا المقال:-

الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة

تعتزم جوجل من خلال هذا الحدث اليوم 27/04/2020 إطلاق أكبر عدد ممكن من الألعاب من نفس الهدف عبر شعارها المتواجد دائماً وأبداً في الصفحة الرئيسية لجوجل، حيث أطلقت اليوم لعبة الترميز بشكل سهل وبسيط، وتنوي اضافة المزيد من الالعاب من نفس النوع في الأيام القليلة القادمة، ويثبت لنا ذلك هو وجود صناديق فارغة بجانب لعبة الترميز الخاصة بهذا اليوم، كما ويوجد في وصف الصناديق الفارغة كلمة “قريباً” أي أنه قريباً سيتم اضافة اكبر عدد ممكن من الالعاب ذات نفس الهدف، وقد يصل عددها إلى 10 ألعاب تعليمية.

الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة
الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة

فوائد وأهمية الألعاب في شعار جوجل المبتكر الرائج لهذا اليوم

تهدف جوجل بشكل أساسي من خلال إطلاقها الألعاب في شعارها المعهود إلى افادة الأطفال بألعاب بسيطة وسهلة تعلمهم من خلالها لغة كبيرة الاستعمال وواسعة المجال التي هي لغة الترميز، حيث تعمل اللعبة على تنمية مهارات الأطفال عقلياً وتفكيرياً وتقنياً من خلال اللعبة المصنوعة من طرف جوجل ويعلمهم ولو بشكل بسيط لهذه اللغة البرمجية المستخدمة من قبل أكبر الأنظمة حول العالم.

يمكنك القراءة أكثر حول هذا الموضوع من خلال المقالات أدناه

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.