حائل تتشح بالسواد:. تُوفِّي الأب صباحاً ولحقه الابن ضُحى

حالة من الحزن والألم سيطرت على مواطني منطقة حائل بالمملكة العربية السعودية، بعدما وفاة الشيخ فلاح بن شباب الشريطي الشمري بحائل؛ إثر حادث مروري تعرض له بتاريخ 28 يناير 2021، أدخله العناية في المستشفى، وتلقت على إثره عائلته خبر وفاته، ما أحدث حالة كبيرة من الحزن بين أهله ومحبيه، فتأثر ابنه الأكبر “خالد” من هول الصدمة، وسقط على الأرض، فتم نقله إلى المستشفى، إلا أن تعرضه لسكتة قلبية جعل الأطباء يعلنون وفاته، ليلحق بوالده.

وفاة الابن حزنًا على والده

وفور علمه بوفاة أبيه، غرّد الابن أمس الأول قائلاً: يا حي يا قيوم ربي إن والدي أغلى ما أملك. أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلا أن تشفيه، كما تمت الصلاة على “الشريطي” ظهراً، فيما تمت الصلاة على ابنه عصراً، بعد وفاته حزنًا على رحيل والده، في الوقت الذي تحولت فيه مواقع التواصل الاجتماعي لدفتر عزاء لنعي الوالد ونجله، وعمت حالة من الحزن بين الأهل والأقارب والجيران، سائلين المولى لهما الرحمة والمغفرة، ولجميع ذويهما الصبر والسلوان.

حائل تتشح بالسواد:. تُوفِّي الأب صباحاً ولحقه الابن ضُحى
حائل تتشح بالسواد:. تُوفِّي الأب صباحاً ولحقه الابن ضُحى

الشيخ الشريطي أحد وجهاء حائل

جدير بالذكر أن الشيخ الشريطي من وجهاء منطقة حائل، ومن ذوي الرأي السديد وصاحب حكمة صائبة، وأسهم في حل العديد من القضايا المجتمعية، كما كان له دور في العديد من المساعي في عتق الرقاب، ومعروف عنه انه يعامل أبناءه معاملة الأخ الحنون والأب المربي طوال حياته، وذلك بحسب ما ذكره مقربون من العائلة، والذين أكدوا أن الاحترام المتبادل والحب والتفاهم بينهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.