جنازتهم يوم فرحهم.. العروسين ماتوا بعد دقائق من زواجهم داخل حمام الشقة

شهدت منطقة الشرابية بالقاهرة حادثة ليست بالجديدة من نوعها، وكانت قد تكررت أكثر من مرة وهي وفاة الزوجين بعد ساعات من الزفاف وتختلف الأسباب في كل مرة وحادثة اليوم كانت للعروسين محمد وندى بعد أن تم زفافهم ودخولهم لشقة الزوجية التي لم يعيشوا فيها إلا ساعات قليلة قبل أن يلقوا مصرعهم مختنقين بتسريب لغاز السخان.

ندى حسين محمد 25 سنة، مدربة جيم، ومحمد السيد جاد 31 سنة، محاسب، العروسين الذين لقوا مصرعهم بسبب تسريب الغاز وتحول زفافهم وفرحهم إلى جنازة شهدت شهدت حزن كبير من أهالي الشرابية الذين وقفوا في ذهول من قصة الوفاة وتأديتهم واجب العزاء بعد أن قاموا بالتهاني للعروسين على الزفاف الحزين.

والدة العروسة تحكي تفاصيل الواقعة

سردت سوسن موسى والدة العروسة تفاصيل اليوم الذي حدث فيه الزفاف والذي تحول إلى عزاء، وقالت أن ندى كانت تجهز يوم زفافها وقبل أن تذهب للكوافير كانت قد طلبت من أُختها أن تدعوا لها وقالت ندى في دعائها ” اللهم آنس وحشتنا” وكأنها كانت تشعر أن هذا يوم وفاتها وقالت خالتها أنتي العروسة لماذا تدعي بهذا الدعاء فقالت الدعاء يجوز للميت وللحي، وفارقت الحياة ابنتهم في شقة الزوجية هي وزوجها بعد 4 ساعات فقط من زفافهم بسبب تسريب الغاز من السخان.

ندى عروسة الشرابية
ندي العروسة

وقالت والدة العروسة أن الزفاف استمر حتى الساعات المُتأخرة من الليل، وبعد الذهاب إلى شقة الزوجية طلب الزوج من أهل العروسة الصعود معهم ولكن قالت والدة العروسة أنها لا تدخل مع بناتها شقة الزوجية في أول يوم وقالت أنها لن تذهب لهم في الصباحية ولكنها ستأتي في اليوم الذي يليه لكي تعطيهم فرصة للراحة بعد يوم شاق منذ بدايتة، وقالت والدة العروسة أن أخت العروسة الصغيرة أرادت الاتصال بالعروسة الساعة 4:30 فجراً وقالت حينها سأطمئن عليها فقط لأنها وحشتني ولكن رفضت الأم ذلك وقالت لا يصح أن يتصل أحد بالعروسين في ذلك التوقيت وقاموا بالاتصال في صباح اليوم التالي ليطمئنوا على عروستهم ولكن كان هاتفها مُغلق وأيضا هاتف الزوج مُغلق وظلوا لفترة طويلة حتى قلق الجميع  فاتصلت بوالدة العريس وحكت لها عن الوضع فقالت أنها سترسل شقيق العريس الذي يسكن بجانبة، وبعد أن تأخر في الرد ولم يصل كان الشك فاتصلت مرة أُخرى بهاتف العريس فردت سيدة عجوزة على الهاتف وقالت أن العريس والعروسة ” تعبانين أوي يا حاجة” فظنت أن ابنتها كانت مريضة لأنها ضعيفة بعض الشئ وبعد أن اتصلت بها مرة أُخرى لتصرخ بها وتقول أين بنتي فردت السيدة قائلة ” الولاد ماتوا يا حاجة الاتنين في الشقة، فتحنا لقيناهم ميتين”، وكان الرد الصاعق لأم العروسة التي هرولت هي وأبنائها لشقة ابنتهم ليجدوا سيارات الاسعاف والشرطة ويجدوا ابنتهم وزوجها تحت غطاء بعد وفاتهما.

تحقيقات الشرطة

وتبين من المعاينة الأولية للشقة سلامة الأبواب الخارجية وجميع النوافذ، ووجد رجال الشرطة عشاء العروسين كما هو ووجدوا بجانب العشاء أكياس الفوار التي تؤخذ للصداع، وبمعاينة باب الحمام وجدوه مخلوع والزجاج مكسور ووجدوا جثة العروسين في الحمام وتم التحقيق مع والدة العريس والعروسة وقالوا أنهم تركوهم في الساعة 2:00 ص ولم يعلموا بما حدث بعد ذلك، وأكد بعد ذلك الطب الشرعي أن العروسين لقي مصرعهم بسبب تسريب الغاز الناتج من السخان وتم استخراج تصاريح الدفن، ودفن العروسين في يوم زفافهم وسط حزن كبير في منطقة الشرابية بالقاهرة.

فيديو والدة العروسة

كان قد نشر موقع صدى البلد فيديو لوالدة العروسة تسرد فيه تفاصيل الواقعة المؤلمة:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.