جريمة مروعة تهز محافظة الجيزة وطفل قد يحل لغز مقتل عائلة الأهرام

ذكرت عدة وسائل إعلام مصرية اليوم أن محافظة الجيزة شهدت صباح اليوم الأحد في منطقة حدائق الأهرام، جريمة مروعة ذهب ضحيتها زوج وزوجة وطفلتهما الرضيعة ذات الـ7 أشهر، فيما نجا من تلك المجزرة طفل، وسط اختلاف بين التقارير الصحفية حول أسباب الجريمة، ولكن على ما يبدو أن خلافات مادية كان الدافع وراء ارتكاب جريمة مقتل عائلة الأهرام.

جريمة مقتل عائلة الأهرام

جريمة مروعة تهز محافظة الجيزة وطفل قد يحل لغز مقتل عائلة الأهرام 1
جريمة مقتل عائلة الأهرام

التفاصيل

وكشفت التحقيقات الأولية أنه تم العثور على 3 جثامين في منور شقة الضحايا وبحسب شاهد عيان أفاد أمام فريق تحقيق نيابة الهرم بأنه وأثناء نزوله من شقته عبر السلم متجهًا إلى عمله كالمعتاد، صادف بطفل يخبره ” عمو إلحق ماما”، وباصطحابه للطفل إلى داخل الشقة عُثر على جثة والدته مقتولة، كما وتجمع الجيران وبُدء البحث عن الوالد وقال شاهد العيان موضحًا: “لقينا جثة الأب ورضيعة عمرها 7 شهور في المنور.. الجناة ألقوهما بعد قتل الأم بالشقة”، وحسب الشاهد العيان استنجد الأهالي بنقطة الشرطة في منطقة حدائق الأهرام،

التعرف على الجناة

كما وأشارت التحريات الأولية وبحسب شهود عيان بأقوالهم لرجال المباحث، إلى أن 3 أشخاص كانوا في منزل الضحايا داخل العمارة، ووقعت مشادة بينهم ورب الأسرة بسبب خلافات مالية، انتهت بقتل الزوج وزوجته وطفلتهما على يد الأشخاص الثلاثة”، وبتفريغ كاميرات المراقبة  بعد تحفظ النيابة العامة عليها أظهرت الجناة، وأمكن التعرف عليهم.

وبمناظرة النيابة للجثامين الثلاثة تبين أن الأب في العقد الثالث من العمر وفي جثمانه كسور في مناطق متفرقة من جسمه ونزيف داخلي ، أما الرضيعة فتبلغ من العمر 7 أشهر ومصابة بتهشم في الجمجمة، في حين الزوجة فهي بالثلاثين من العمر وعليها آثار الخنق إضافة لطعنة بالصدر، وتم التحفظ على الطفل الناجي من هذه المذبحة المروعة، وأمرت النيابة العامة بتشريح جثث الضحايا للتعرف على سبب الوفاة ومن ثم التصريح بدفنهم حسب العادات والتقاليد أصولًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.