جراح سعودي بطل يجري عملية جراحية خطيرة لخليجية بعدما تخلى طبيبها الفرنسي بسبب فيروس كورونا في اللحظة الأخيرة

نجح الدكتور هاني الجهني، الجراح السعودي في مستشفى كولمار بفرنسا، في إجراء عملية إزالة ورم دماغي لفتاة خليجية بفضل الله ورحمته. ويأتي ذلك بعدما رفض الطبيب الفرنسي إجراء تلك العملية لها خلال هذه المدة الزمنية بسبب انتشار فيروس كورونا كوفيد 19. وفي هذا التقرير سنكشف عن بطولة الطبيب السعودي في إجراء تلك العملية الخطيرة التي استدعت الدقة والتطهير الكامل منعًا لحدوث عدوى فيروس كورونا.

تفاصيل عملية إزالة ورم من الدماغ أجراها طبيب سعودي لفتاة خليجية

وكشف الجراح السعودي الدكتور هاني الجهني، تفاصيل إزالة الورم من رأس الفتاة الخليجية حيث قال إن الفتاة كانت تعاني من مرض الصرع والسبب وراء ذلك الورم الدماغي الضخم الذي كان متواجد في قاع الجمجمة الأمامي والتصق في شرايين دماغها الرئيسية. مضيفًا أن سفارة دولتها الخليجية نقلتها إلى العاصمة الفرنسية باريس للبروفيسور الأشهر في إجراء العمليات المتخصصة بأورام قاع الجمجمة، في أكبر مركز لجراحة الدماغ من أجل إجراء تلك العملية الجراحية لها.

البروفيسور الفرنسي يرفض اجراء عملية الورم للفتاة الخليجية بسبب كورونا

وأوضح الجراح السعودي الجهني أن الفتاة الخليجية انتهت من إجراء جميع تحاليلها، وقبيل الموعد المخصص لإجراء العملية بقليل قال البروفيسور الفرنسي أنه من المستحيل أن يجري تلك العملية في فرنسا لا في عيادته الخاصة أو في المستشفى بسبب جائحة فيروس كورونا وطلب من الفتاة أن تعود إلى بلادها وتأتي بعد عدة أشهر بعد انتهاء عدوى فيروس كورونا.

وأوضح الجراح السعودي الجهني أن السفارة وعائلتها تواصلوا معه بعد إصرار الطبيب الفرنسي على رفضه، ولذلك وافق على إجراء تلك العملية الجراحية الصعبة رغم وجوده في منطقة منعزلة في فرنسا ومنتشر فيها مرض كورونا، وبفضل الله عز وجل نجحت العملية الجراحية وسعدت الفتاة كل السعادة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.