جد “محمود البنا” يفاجئ الجميع: لن نطعن في الحكم على راجح وهكذا سيكون ردنا

أصدرت محكمة جنايات الطفل بشبين الكوم بمحافظة المنوفية برئاسة المستشار باهى حسن، اليوم الأحد 22 ديسمبر، حكمها في القضية الشهيرة التي هزت الرأي العام والمعروفة إعلاميًا بضحية الشهامة، بمعاقبة قتلة الطالب “محمود البنا”، بالسجن 15 عامًا على المتهمين الثلاثة (محمد أشرف راجح وإسلام ومصطفى محمد)، و 5سنوات على المتهم الرابع “إسلام البخ”، وبالفعل تم ترحيل القاتل الرئيسي في القضية إلى سجن وادي النطرون، بينما تم إيداع المتهمين الثلاثة الآخرين بسجن الترحيلات بشبين الكوم.

تعليق والد محمود البنا

وفور الحكم على المتهمين بقتل نجله، انهار والد محمود البنا وسط مساندة قوية من مؤيديه ومحبيه الذين اقتادوه سريعًا بعد الحكم، قبل أن يعلق قائلاً:

“حسبي الله ونعم الوكيل.. ماتت البراءة والنخوة.. حسبي الله في كل ظالم.. ابني يموت ودول يعيشوا»

تعليق جد محمود البنا

وفي أول تعليق له على الحكم على قتل حفيده، قال عبد الحميد البنا خلال تصريحات صحفية، إن أسرته لن تطعن على حكم اليوم ولكنها ستتخذ إجراء أخر أهم، مؤكدًا بأن القضاء المصري يعتبر الأكثر نزاهة عالميًا، لكن تكبله بعض القوانين التي تفرض عليه عدم الحكم إلا بما يوجد في مواده فقط، ولذلك سيقومون بالتوجه إلى المحكمة الدستورية العليا للطعن على قانون الطفل نفسه من أجل تعديله حتى يتم إعادة النظر في دستورية القوانين ذاتها.

كان محيط مجمع محاكم شبين الكوم قد شهد حضورًا مكثفًا من رجال الأمن لتأمين المحاكمة التي جابت الشوارع الجانبية معززة تواجدها بالمدرعات الأمنية وسيارات التدخل السريع، وسط وجود كبير من قبل المواطنين أيضًا من أقارب الضحية وغيرهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.