جامعة الأزهر تكتشف أول إصابة بفيروس كورونا داخل فريقها الطبي

كشفت جامعة الأزهر خلال بيان صادر لها خلال الساعات القليلة الماضية، عن إصابة أول ممرض في فريقها الطبي بفيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” في ظل انتشار الفيروس بشكل كبير، وعمل الممرض محاولا حماية المواطنين من انتشار الفيروس خلال الفترة الماضية، في ظل تفشيه في جمهورية مصر العربية وفي كافة المدن والقرى.

وجاء في البيان الذي تم إصداره من قبل جامعة الأزهر خلال الفترة الماضية أن أحد الممرضين المتواجدين في الفريق الطبي الخاص بالجامعة قد تعرض للإصابة بالفيروس خلال الفترة الماضية، وكان متغيبا عن العمل منذ يوم 25 مارس الماضي، وذلك بعد اكتشاف للمرض، ووضعه في الحجر الصحي من أجل ألا ينقل العدوى لأي شخص من المصريين.

الأزهر يعلن اكتشاف حالة في الفريق الطبي مصابة بفيروس كورونا

وأضاف البيان أنه تم اكتشاف الحالة من خلال أحد العمليات، حيث كان الممرض في أحد المستشفيات الكبرى يقوم بعملية زرع كلى، وأثناء فحصه تم الإفادة أن أُصيب بفيروس كورونا “كوفيد 19″ـ وعلى الفور تم نقله وتحويله إلى أحد مسشتفيات العزل من أجل تلقيه العناية الصحية الكاملة ويتعالج من ذلك الفيروس اللعين الذي تفشى في كافة أنحاء العالم.

جامعة الأزهر
جامعة الأزهر

وأشار البيان إلى أنه تم خضوع كل من تعامل مع ذلك الطبيب على الفور إلى الفحوصات اللازمة من أجل التأكد من إن كانت العدوى انتقلت إلى شخص آخر أم لا، وتم تسليم جامعة الأزهر والفريق الطبي المتواجد بها كافة الأجهزة والمعدات الطبية التي تحميهم من التعرض لفيروس كورونا أثناء عملهم،

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.