توقعات بتراجع أسعار السيارات قبل حلول العام الجديد

صرح أمين عام رابطة مصنعي السيارات المصرية خالد سعد، أنه يتوقع أن تشهد الأسواق المحلية المصرية موجة جديدة من التخفيضات في أسعار السيارات الملاكي الجديدة خلال الأيام القليلة القادمة، مشيراً إلى أن السبب وراء هذا التوقع لانخفاض أسعار السيارات هو لجوء العديد من الشركات إلى لخفض أسعارها قبل حلول العام الجديد لتصريف ما تبقى لديها من موديلات العام الجاري.

وأضاف سعد في تصريحات صحفية له أن هناك سبباً أخر وراء تراجع أسعار السيارات وهو تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي في مقابل الجنيه المصري، وهو من أحد أهم الأسباب المؤثرة في أسعار السيارات، مشيراً إلى أن وكلاء السيارات بمصر تعاقدوا على شراء شحنات جديدة مستوردة بسعر الدولار المخفض، كما أنها ستطرح في الأسواق بحسب السعر الجديد .

وأشار أمين رابطة المصنعين أن عدم انعكاس تراجع سعر العملة الأمريكية على الأسواق المحلية بصورة ملحوظة على الرغم من تعافي سعر الجنيه المصري، بسبب طول مدة الدورة الاستيرادية والتي تصل مدتها إلى ثلاثة أشهر، مشيراً إلى أن المستهلك سيشعر بتراجع سعر الدولار مع قدوم الشحنات الجديدة.

وأضاف إلى أن استمرار انخفاض سعر الدولار في مقابل الجنيه بالإضافة تخفيض سعر الفائدة سيؤدي إلى تراجع جديد في أسعار السيارات، مما يساعد في انتعاش حركة الأسواق المحلية وزيادة المبيعات، مشيراً إلى أن السوق المصري يشهد العديد من التطورات بصفة مستمرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.