توقعات بتراجع أسعار الدولار مقابل الجنيه العام المُقبل إلى هذا السعر

ذكر بنك استثمار شعاع خلال تقرير أصدره مؤخرًا، أن سعر الدولار من المتوقع أن يشهد خلال العامين القادمين استقرار في نفس مستواه الحالي أمام الجنيه، حيث سيصل سعر الدولار في نهاية العام المالي الجاري إلى 15.68 جنيه، بينما سيستمر في التراجع ليسجل مع نهاية العام المالي المقبل 15.51 جنيه، وسجل الجنيه آداء قوي خلال تعاملاته أمام الدولار.

حيث نجح خلال العام الماضي ومنذ فبراير في كسر حاجز ال16 جنيه، وسجل سعر الدولار في بنكي مصر والأهلي خلال تعاملات اليوم الأحد 15.81 جنيه للبيع و15.71 جنيه للشراء، وسجل الجنيه خلال العام الماضي ارتفاع ملحوظ أمام الدولار بنسبة 12%، ويرجع هذا إلى ثلاثة من العوامل الرئيسية، هي السبب وراء ارتفاع قيمة الجنيه مرة أخرى بعد قرار التعويم.

توقعات سعر الدولار

ومن تلك العوامل تحسن السياحة والتحويلات النقدية، والتي ساهمت بشكل كبير في تحسن التدفقات الدولارية، حيث سجلت إيرادات السياحة خلال العام الماضي ارتفاع ملحوظ، ووفقًا لتوقعات مؤسسة كوليرز إنترناشونال المتخصصة في البحوث العقارية والاستشارات، فإن إيرادات مصر من سياحة 2019 سجلت 16.4 مليار دولار.

وكان تدفق الأموال الساخنة إلى سندات الخزانة من بين العوامل التي رفعت من قدر الجنيه، والأموال الساخنة يقصد بها الاستثمارات الأجنبية في سندات وأذون الخزانة المصرية، وقد أثبتت تدفقات الأموال الساخنة خلال الفترة الأخيرة قدرتها على المدى القصير على تحريك سعر الصرف، ووفقًا للتقرير، فإن العلاقة بين التدفقات وسعر الصرف من المنتظر أن تستمر على مدار العام الجاري.

الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار، قبل بدء الانخفاض التدريجي بفعل عوامل أخرى مثل عجز الحساب الجاري والتضخم، وخلال العامين الماليين الجاري والقادم، ستقوم مصر بسداد قروض خارجية بقيمة 16.5 مليار دولار في كل عام، من بينها 14.4 مليار دولار مستحقة للدول العربية، ما يعني أن جدول القروض مزدحم.

ووصل دين مصر الخارجي مع نهاية سبتمبر الماضي إلى 109.4 مليار دولار، وفقًا لما أعلنه المركزي المصري من بيانات، قامت مصر خلال الربع الأول من العام المالي الجاري بسداد 2.9 مليار دولار من الدين الخارجي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.