توقعات الخبراء لمستوى الجنيه أمام الدولار الفترة القادمة

صرحت رضوى السويفي، رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار المصري “فاروس القابضة” اليوم، أن الفترة المقبلة ستشهد تراجع في قيمة العملة المصرية “الجنيه” خلال التعاملات أمام الدولار، وعللت تلك التوقعات بالمتغيرات التي طرأت على الآونة الأخيرة على اقتصاد العالم، والتي من المتوقع أن تستمر لفترة، جاء هذا خلال التصريحات التي قامت بها السويفي اليوم الجمعة الموافق 3 أبريل 2020.

العملة المصرية
العملة المصرية

توقعات الجنيه المصري

توقعات رئيسة قسم البحوث بنك الاستثمار المصري “فاروس القابضة”، أن تتراجع قيمة الجنيه المصري خلال تعاملات الفترة القادمة أمام الدولار، مضيفة أن الدولار من المتوقع أن يتم تداوله أمام الجنيه عند مستوى يتراوح ما بين 16 إلى 17 جنيه خلال الفترة القادمة، مقابل مستوى تداول الدولار خلال الفترة الحالية في البنوك عند 15.75 جنيه.

أسباب تراجع الجنيه

أوضحت رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار المصري “فاروس القابضة”، أن توقعات تراجع مستوى الجنيه أمام الدولار يرجع إلى مجموعة من العوامل، منها:

  • تراجع تدفقات العملة الأجنبية من الخارج.
  • تراجع عائد السياحة.
  • تراجع تحويلات المصريين من الخارج.
  • تراجع مستوى الاستثمارات الخارجية.

الاقتصاد المصري

وفي ظل تلك الأزمة “انتشار فيروس كورونا المستجد” يعاني الاقتصاد المصري من مجموعة من الضغود الخارجية، كغيره من اقتصاديات العالم، وذلك نتيجة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، ويذكر أن وكالة بلومبرج كانت قد سبق وحذرت من تكبد العملات خسائر بقيمة 30% في الأسواق الناشئة، وذلك في حالة استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد في دول العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.