توقعات الأرصاد الجوية لحالة طقس السعودية ليوم غد الثلاثاء .. سحب رعدية ممطرة ورياح مثيرة للغبار

نشرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة في المملكة العربية السعودية عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، توقعات خبرائها لحالة طقس السعودية ليوم غد الثلاثاء 30/6/2020م، والتي جاء فيها استمرار تأثير الرياح النشطة المثيرة للغبار والأتربة التي تؤدي إلى الحد من الرئية الأفقية على بعض مناطق المملكة وهي (  أجزاء من المناطق الشمالية والوسطى للمملكة، وكذلك على طول الساحل الغربي للمملكة) ، فيما من المتوقع أن تشهد مرتفعات جازان ، عسير ، الباحة والأجزاء الجنوبية من مرتفعات مكة المكرمة، سماء غائمة جزئياً مع فرصة لتكون السحب الرعدية الممطرة.

توقعات حالة طقس السعودية غدا الثلاثاء

توقعات الأرصاد الجوية لحالة طقس السعودية ليوم غد الثلاثاء .. سحب رعدية ممطرة ورياح مثيرة للغبار 1
توقعات حالة طقس السعودية غدا الثلاثاء

حالة البحر الأحمر والخليج العربي

وبحسب توقعات الأرصاد الجوية لحالة البحر الأحمر ليوم غد الثلاثاء ستكون الرياح السطحية شمالية غربية إلى شمالية بسرعة 18-42 كم /ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى مترين ونصف، وحالة البحر متوسط الموج إلى مائج، فيما ستكون حالة الخليج العربي ، الرياح السطحية شمالية غربية إلى غربية بسرعة 10-36 كم / ساعة، وارتفاع الموج من نصف المتر إلى متر ونصف، وحالة البحر خفيف إلى متوسط الموج.

درجات الحرارة المتوقعة غدًا الثلاثاء في المملكة

درجات الحرارة العظمى والصغرى بالدرجة المئوية
المدينة العظمى الصغرى
مكة 43 30
المدينة المنورة 44 28
الرياض 46 31
جدة 38 29
الدمام 44 33
أبها 31 23
تبوك 35 20
بريدة 44 30
حائل 40 25
الباحة 34 25
المدينة العظمى الصغرى
عرعر 40 24
سكاكا 39 23
جازان 38 30
نجران 39 27
وادي الدواسر 45 32
شرورة 43 32
طريف 36 19
الطائف 34 27
القنفذة 38 29
ينبع 40 30
المدينة العظمى الصغرى
العلا 43 27
الاحساء 46 32
حفر الباطن 45 29
بيشة 41 28
الوجه 34 26
رفحا 42 28
القريات 37 19

عواصف الغبار ظاهرة طبيعية وتحذير من السافي

وحذرت الأرصاد الجوية مما يسمى “السافي” الذي هو ناتج عن ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف ونشاط في الأتربة المثارة، مما يستدعي اتخاذ اسباب الحيطة والحذر من الغبار والاتربة التي تحد الرؤية على الطرق السريعة خاصة في المدن الساحلية، ونصحت قائدي المركبات عند الانتقال بين المدن التي تشهد أتربة مثارة، بارتداء الكمامة والنظارة الشمسية لحماية العينين.

كما وأوضحت الأرصاد الجوية أن العواصف الترابية الكبيرة تحمل جزيئات دقيقة من التربة المفيدة والمواد المغذية، بالإضافة إلى البكتيريا والفيروسات والجراثيم الضارة المحتملة، ومن جهته كبير الباحثين في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) في جنيف، قال:  إن “عواصف الغبار هي ظاهرة طبيعية، لكنها تتأثر بالأنشطة البشرية وأصبحت الآن بنفس خطورة التلوث الجوي والهوائي الصناعي، حيث إن الجسيمات الدقيقة الناتجة عن العاصفة تتصرف مثل الضباب الدخاني في المناطق الحضرية أو الأمطار الحمضية، ويمكن أن تخترق عمق جسم الإنسان”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.