توضيح هام من التعليم السعودية بشأن آلية العودة للدراسة وجاهزية المنظومة الافتراضية

تُجري وزارة التعليم استعداداتها على قدمٍ وساق من أجل استقبال العام الدراسي الجديد المتوقع البدء  فيه أول أكتوبر المقبل، حيث بدأت الوزارة في استعراض كافة التفاصيل والآليات الي سيتم من خلالها استقبال الدراسية، لاسيما بعد الظروف الاستثنائية التي فرضها انتشار وباء كورونا المستجد، والذي دفع المنظومة التعليمية برمتها في النصف الثاني من العام الماضي إلى استخدام المنظومة الافتراضية للتعلم عن بعد، وهو ما تم تأكيده على جاهزية تلك المنظومة للعام الجديد ضمن البدائل المطروحة.

آلية العام الدراسي الجديد

ووفقًا لما تداولته صحف سعودية رسمية نقلاً عن مصادر تعليمية، بأنه حتى الآن لم يصدر أي قرار رسمي بشأن آلية بداية العام الدراسي الجديد 1442 هـ، وأن ما يتم تداوله عن الدراسة حضوريًّا أو عن بُعد عبر حسابات التواصل الاجتماعي غير صحيح، مؤكدة أن وزارة التعليم ليست وحدها في اتخاذ قرار العودة للدراسة كما يعتقد البعض كما هو معتاد سنويًا، لأنها لا تتحمل مسؤوليته ومخاطره الصحية والتقنية وحدها، حيث يشاركها وزارتي الصحة والاتصالات في اتخاذ العودة هذا العام.

وزير التعليم السعودي يُصدر بيان هام بشأن تفاصيل بدء العام الدراسي الجديد وموقف المنظومة الافتراضية عن بُعد
توضيح هام من التعليم السعودية بشأن آلية العودة للدراسة وجاهزية المنظومة الافتراضية

وتطبيق إجراءات وقائية واحترازية مشددة

يأتي هذا في الوقت الذي أشارت فيه وزارة التعليم أنه سيتم تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية والوقائية الجديدة، لاتخاذ ما يحقق مصلحة وسلامة أكثر من ستة ملايين طالب وطالبة في التعليم العام، ونحو مليون وستمائة ألف طالب وطالبة في التعليم الجامعي، بالتوازي مع تفعيل منظومة التعلم عن بعد التي أثبتت نجاحها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.