تقرير رسمي| الحيوانات الأليفة “القطط والكلاب” تنقل فيروس كورونا

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية ، تقريرًا رسميًا صادر عن هيئة الأطباء البيطريين في إنجلترا حذر من احتضان الحيوانات الأليفة المنزلية مثل القطط والكلاب، وقال علماء أن فراء تلك الحيوانات قد تحمل الفيروس، مما قد يؤدي إلى انتشار المرض من شخص لآخر، وذكر التقرير أن “الاتصال الوثيق مثل الاحتضان والسماح للحيوانات بمشاركة الطعام يمكن أن يسمح بنقل الفيروس”، وهذا يعني لو كان أحد أفراد العائلة مصاب بكورونا فيمكن للحيوان الأليف أن ينقل الفيروس إلى فرد آخر من العائلة.

الفيروس يمكن أن يعيش على فراء الحيوانات الأليفة

واشار التقرير إلى أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يعيش في فراء الحيوانات المنزلية الأليفة مما يعني أن “هناك مساراً معقولاً يمكن للحيوان أن يتصرف فيه كأداة معدية لبضع ساعات على الأقل، وينقل الفيروس إلى آخرين في الأسرة”. تقرير رسمي| الحيوانات الأليفة "القطط والكلاب" تنقل فيروس كورونا 1

وأضاف التقرير: إن “الكلاب والقطط التي كانت على اتصال مع مريض بالفيروس التاجي تشكل مخاطر عالية للأشخاص الذين يعانون من حالات كامنة مثل السرطان ومرض السكري”، ونصح معدّي التقرير الأشخاص مالكي الحيوانات الأليفة ولديهم أعراض ، منع كلبهم أو قطتهم من الإتصال المباشر بالأشخاص المعرضبن لمخاطر.

وتابع التقرير: “نحن نعتبر أن الخطر الإجمالي لوجود مثل هذا الحيوان في الأسرة مرتفع عندما يوجد أشخاص يعانون من مشاكل صحية كامنة أو ضعف جهاز المناعة، ولكن بخلاف ذلك يكون الخطر متوسطاً”.

وأكّد التقرير على ضرورة بقاء الحيوان خاضعة للرقابة لمنعه من الإتصال مع الأشخاص المعرضين للإصابة، وخاصة ممن لديهم مرض السكري، وأمراض القلب، وأمراض الجهاز التنفسي، والسرطان أو ضعف جهاز المناعة.

ومن جهة أخرى استبعد رئيس الطب البيطري في جامعة كامبريدج، البروفسور أن يلتقط البشر الفيروس من حيواناتهم الأليفة، وقال: “لا يوجد سبب يمنع الناس الضعفاء من احتضان كلبهم أو قطتهم. يجب على الجميع الحفاظ على معايير صحية جيدة مع حيواناتهم الأليفة وغسل أيديهم على مدار اليوم، كما يُنصح به عموماً، لتجنب مخاطر التقاط كورونا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.