تقارير عالمية تشيد بالجنيه المصرى (احتل المركز الثانى عالمياً) والنمو الاقتصادى يحتل المركز الثالث عالمياً

فى مفاجأة لوكالة بلومبرج احتل الجنيه المصري المركز الثانى كأفضل عملات العالم خلال عام 2019، بعد الروبل الروسى. بينما احتلت مصر المركز الثالث عالمياً فى قائمة الإيكونومست للنمو الاقتصادى بمعدل نمو 5.6% بعد الصين والهند.

وقد أكد “ديفيد ليبتون” المدير الإدارى لصندوق النقد الدولى بالإنابة عن “كريستين لاجارد” المديرة السابقةللندوق، بأن مصر قد أتمت بنجاح برنامجها للإصلاح الاقتصادى، محققة الأهداف الرئيسية والتى تم وضعها من الحكومة المصرية فى بداية طريق الاصلاح الاقتصادى والاجتماعى، ما أدى لتحسن كل المؤشرات الاقتصادية والمالية، وذلك منذ بداية البرنامج عام 2016، مشيداً بالإرادة السياسية والتزام الحكومة والشعب المصري فى مواجهة الإجراءات الصعبة التى تم اتخاذها خلال السنوات القليلة الماضي.
كما أشار “ليبتون” إلى نجاح الاصلاح الاقتصادى فى تصحيح الاختلالات سواء الداخلية أو الخارجية، وتحقيق معدل نمو مرتفع وتوفير فرص عمل للشباب، ما أدى لانخفاض معدل البطالة إلى أقل من 9%، وهو أقل معدل تصل إليه البلاد خلال ال 10 أعوام السابقة، كما أشاد بنجاح السياسة النقدية، والتى أدت بدورها لخفض معدلات التضخم على المدى المتوسط، ومرونة سعر الصرف وقدرته على المنافسة.

وفى البيان الصحفى الصادر عن صندوق النقد الدولى، أوضح البيان بتحقيق فائض أولى يبلغ 2% من الناتج، الأمر الذى أدى لخفض نسبة الدين العام إلى الناتج المحلى الإجمالى إلى مستوى 90.5% مع استمرار هبوطه مقارنة بعام 2017 والذى وصل فيه إلى نسبة 108%.

وأوضح البيان أن حكومة مصر اهتمت بشكل كبير بالبعد الإجتماعى من خلال اهتمامها بالفئات الأولى بالرعاية، حيث توسعت الحكومة فى برنامج تكافل وكرامة ليشمل 2.3 مليون أسرة، بإجمالى 10 مليون مستفيد، وزيادة دعم السلع التموينية إلى 50 جنيه لللفرد بعدما كانت 15 جنيهاً فقط، كما أشار البيان إلى ثبات سعر رغيف الخبز عند مستوى ال 5 قروش فقط.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. مصر تتسلم 2 مليار دولار من صندوق النقد قيمة الشريحة الأخيرة من القرض - اليوم الإخباري

    […] يعكس ثقة صندوق النقد الدولى فى برنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى، تسلمت مصر الشريحة الأخيرة من اتفاق “التسهيل […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.