تفاصيل مشهد مسلسل”النهاية” الذي أثار غضب إسرائيل

حظي المسلسل المصري” النهاية” بطولة يوسف الشريف، بنسبة متابعة عالية منذ بداية عرضه، خاصة تميزه بقصة مختلفة عن قصص المسلسلات الأخرى داخل السباق الرمضاني، وأصبح حديث الكثير من الناس على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ولكن تسبب مشهد في الحلقة الأولى من المسلسل غضب إسرائيل.

المشهد الذي أثار غضب إسرائيل في مسلسل النهاية

أثار مشهد من الحلقة الأولى من مسلسل النهاية غضب إسرائيل الشديد، بسبب جملة” تحرير القدس ودمار إسرائيل”، حيث جاء بالحلقة الأولى من المسلسل، مشهد أطفال صغار يتلقون درسا في عام 2120، وتحدث الدرس عن حرب تحرير القدس، حيث قال المدرس للأطفال الصغار، أن حرب تحرير القدس، اندلعت عندما اتفقت الدول العربية على القضاء على عدوها اللدود، وانتهت حرب تحرير القدس سريعا، وأدت الحرب إلى دمار إسرائيل قبل مرور مائة عام على تأسيسها، أما يهود إسرائيل فهربوا إلى بلادهم الأصلية.

بالطبع تسبب هذا المشهد في غضب إسرائيل، وعليه أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيان تنتقد مسلسل النهاية، ووصفت المشهد على حد قولها أنه غير مقبول ومؤسف، خاصة بين دولتين بينهما اتفاقية سلام منذ 41 عاما، وهذه الإتفاقية هي إتفاقية كامب ديفيد للسلام والتي أبرمت بين مصر وإسرائيل.

قصة مسلسل النهاية

   

أحداث مسلسل النهاية تدور في إطار من الخيال العلمي، مثل احتلال كوكب الأرض من الإنسان الالي، وبالطبع يسيطر على البشرية ويحدث بعض الفساد، فيحاول يوسف الشريف بطل المسلسل العودة بالزمن، في الوقت الذي ظهر فيه الإنسان الآلي ويحاول تحسين مستقبل البشرية، وأحداث المسلسل تدور في عام 2120.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.