تفاصيل محاولة اغتيال «يوسف أحمد ديدات» نجل الداعية المشهور برصاصة في الرأس

تعرض “يوسف ديدات” نجل الداعية الإسلامي الشهير “أحمد ديدات”، لواقعة إطلاق نار من قبل مجهول، باغته أثناء سيره خارج محكمة الأسرة بمنطقة فيرولام بجنوب أفريقيا، وتلقى رصاصة في رأسه سقط على إثرها أرضًا بينما كانت تسير زوجته بجواره، في الوقت الذي تجمع المارّة حوله بعد سقوطه وسماع صوت إطلاق النيران، قبل أن تأتي الشرطة إلى موقع الحادث ويتم نقله إلى إحدى المستشفيات القريبة، وذلك وفقًا لما تداولته وكالات الأنباء العالمية والصحافة الجنوب إفريقية صباح اليوم الخميس 16 يناير 2020.

محاولة اغتيال يوسف أحمد ديدات

ومن جانبها وفي سردها لتفاصيل الحادث الأليم، نقلت وكالة “IOL” الإخبارية في جنوب أفريقيا عن الكولونيل “ثيمبيكا مبيلي” قائد شرطة كوازولو- ناتال في جنوب أفريقيا، أولى التصريحات الصحفية الرسمية من الشرطة عن الحادث، والذي أشار فيها إلى أن “يوسف ديدات” الذي يبلغ من العمر 65 عامًا، تعرض لمحاولة اغتيال من قبل مجهول، استطاع أن يصيبه برصاصة في رأسه، وتم نقله للمستشفى القريب وهو الآن يتواجد فيها في حالة حرجة وأنه ما زال على قيد الحياة، مشيرًا إلى أنه يجري الآن البحث عن الجاني وجمع كافة التفاصيل الخاصة بالحادث.

تفاصيل محاولة اغتيال «يوسف أحمد ديدات» نجل الداعية المشهور برصاصة في الرأس
تفاصيل محاولة اغتيال «يوسف أحمد ديدات» نجل الداعية المشهور برصاصة في الرأس

تفاصيل الحالة الصحية له الآن

ووفقًا لما تداولته عدد من الصحف الجنوب إفريقية وعلى رأسها صحيفة “إندبندنت أونلاين”، فإن نجل الداعية الإسلامي الراحل، تلقى رصاصة في الرأس خارج محكمة الأسرة فى مدينة دوربان بجنوب إفريقيا، حيث كان يسير  برفقة زوجته، وهو الآن في حالة حرجة بإحدى المستشفيات القريبة لموقع الحادث التي تم نقله إليها جوًا، بينما تم فتح تحقيق شرطي موسع في الحادثة.

الضحية نجل الداعية أحمد ديدات

جدير بالذكر أن الضحية هو نجل الداعية الإسلامي الراحل “أحمد ديدات” الواعظ والمُحاضر والمُناظر الإسلامي الشهير، الذي تخصص وكسب شهرته الواسعة بمناظراته وكتاباته في مقارنة الأديان، خاصة المقارنة بين الدين الإسلامي والأديان الأخرى، والذي حصل على العديد من الجوائز العالمية، والتي كان أبرزها جائزة الملك فيصل لجهوده في خدمة الإسلام عام 1986م.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.