تفاصيل صلاة الغفران الكامل التي صلاها بابا الفاتيكان في ظل أزمة كورونا

منذ قليل انتهى قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان من أداء صلاة الغفران، والذي دعى جميع المؤمنين حول العالم لمشاركته في الصلاة، والتي صلاها في ببازيليك القديسس بطرس في العاصمة الإيطالية روما، وسنعرفكم على مفهوم الغفران الكامل، ومن يناله ومن يعطيه.

ما هي صلاة الغفران الكامل؟

أوضح كاهن الكنيسة اللاتينية في الاردن، الأب سليمان شوباش، على موقع أبونا التابع للكنيسة الكاثوليكية، جميع المعلومات الخاصة بصلاة الغفران، في يوم 19 مارس دعا قداسة البابا فرنسيس، جميع المؤمنين لصلاة الغفران الكامل، يوم الجمعة 27 مارس في تمام الساعة السادسة مساءً بتوقيت روما.

أوضح الأب سليمان شوباش، أن الشخص المسيحي المُعمد في الوضع العادي، يمكنه أن ينال لنفسه الغفران الكامل أو يقدمه بالنية لأي شخص آخر أو متوفي، في حالة توافر ثلاثة شروط وهم( التناول بإيمان، الاعتراف الصادق عند كاهن، تقديم أي تعبد شخصي أو صلاة من أجل احتياجات الكنيسة الكاثوليكية وقداسة البابا)، وتقوم الكنيسة بالإنعام الرسولي بمناسبات خاصة، مثل عند انتخاب بابا للفاتيكان جديد أو عيد الفصح وعيد الميلاد.

تفاصيل صلاة الغفران الكامل التي صلاها بابا الفاتيكان في ظل أزمة كورونا 1
بابا الفاتيكان

ولكن في ظل معاناة العالم من فيروس كورونا، أعلن البابا عن مبادرة استثنائية، وأنه سيعطي العالم بركة لروما والعالم أجمع، وذلك لكافة المُتضرّرين من فيروس كورونا، وطلب قداسة البابا الصلاة معه من جميع المؤمنين، ودعى كل شخص لتقديم صلاة حرة، حسب قدرته ووضعه، مثل صلاة رتبة درب الصليب، أو المسبحة الوردية، أو مسبحة الرحمة الإلهية، وغيرها من العبادات الأخرى.

وطلب البابا من الؤمنين وضع نية استيفاء الشروط الثلاثة العادية، في أقرب وقت بعد الانتهاء من أزمة كورونا، وأوصت عند أداء الصلاة إعداد هيكل مصلوب أو عليه صليب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.