تفاصيل جديدة في حادثة قتل 5 من أسرة واحدة بشعبة الأحساء.. وقبر جماعي يحتضن الضحايا

حالة من الحزن تسيطر على أقارب وأهالي ضحايا فاجعة شعبة الأحساء بعد مضى نحو 7 أيام على الحادثة، وذلك في أعقاب الجنازة الجماعية التي جمعتهم، حيث شهدت مقبرة الشعبة الشماليّة، توافد الأهالي وذوي وأقارب الضحايا الـ5، لمواراة جثامينهم في قبر جماعي، في الوقت الذي ساءت فيه الحالة الصحية لوالدة الضحايا، الأمر الذي استدعى مراجعتها المستشفى لمتابعة حالتها الصحية، بينما أصيب الوالد بحالة من الصدمة والذهول لفقدان أولاده دفعة واحدة بهذه الطريقة.

تفاصيل جديدة في الحادثة

وتزامنًا مع امتناع أهل وأقارب وأسرة الضحايا من الحديث عن أي تفاصيل بشأن الحادثة، إلا أن الكثير من المصادر الإعلامية نقلت عن مسؤولين بالأجهزة الأمنية السعودية، بأن التحقيقات مستمرة وتجري على قدمٍ وساق من أجل معرفة خيوط الجريمة البشعة التي هزّت الرأي العام، لاسيما وأن كل الأدلة تشير إلى وجود شبهة جنائية فيها، خاصةً في تنوع وسائل القتل ما بين شنق وقتل، إلا أنه حتى الآن لم يتم صدور أي بيانات رسمية بتفاصيل ما جرى.

والعزاء هاتفيًا فقط

يأتي هذا في الوقت وبعدما قامت أسرة الضحايا وأقاربهم بتشييع جثمانيهم، أكد عدد من ذويهم خلال تصريحات صحفية، بأنه لم يتم حتى الآن معرفة التفاصيل حيال الحادثة من قبل الجهات المختصة، أما ما يخص العزاء ذكروا أنه سيكون عبر الهاتف تطبيقا للإجراءات الاحترازية التي وجهت بها الجهات المعنية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.