تفاصيل جديدة حول الزلزال الذي شعر به سكان القاهرة

صرح رئيس قسم الزلازل في المعهد القومي للبحوث الفلكية، الدكتور “أحمد بدوي” اليوم، أن المركزي قد تمكن اليوم الأربعاء الموافق 27 نوفمبر 2019 من رصد وقوع زلزال، وأضاف أن قوة الزلزال الذي رصده المركز تقدر ب6.1 ريختر، وكان الزلزال الذي تمكن المركز من رصده اليوم في جزيرة في اليونان تدعى جزيرة “كريت”.

وأكد رئيس قسم الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية أن الزلزال تم رصده اليوم صباحًا في تمام الساعة 9:23، هذا وقد تمكن سكان المحافظات في منطقة شمال الدلتا والقاهرة تحديدًا منطقتي المعادي وحلوان من الشعور بهزة أرضية اليوم، ولحسن الحظ لم تتسبب الحركة الأرضية اليوم في إحداث أي خسائر بشرية أو مادية.

توابع الهزة الأرضية

هذا وصرح رئيس قسم الزلازل أنه من المتوقع أن تقع توابع لتلك الهزة الأرضية، معللًا تلك التوقعات بأن الهزة الأرضية قد تجاوزت شدتها ال6 درجات على المقياس ريختر، لكنه أضاف أيضًا أنه لا يمكن التنبؤ بتوقيت حدوث التوابع، فمن الممكن أن تحدث التوابع غدًا أو بعد غد أو حتى بعد شهر من حدوث الزلزال، إذ لا يمكن التنبؤ بوقت وقوعها.

ويذكر أنه قد لاحظ عدد من سكان القاهرة ومحافظات منطقة شمال الدلتا اليوم الأربعاء وقوع هزة أرضية، كَثُر الحديث عنها بين المواطنين اليوم حتى تم توضيح الأمر من قبل المعهد القومي للبحوث الفلكية، وقد مرت الهزة بسلام دون حدوث أي خسائر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.