تفاصيل جديدة تتعلق بسد النهضة تصدرها وزارة الري

نشرت وزارة الري المصرية منذ قليل بيان لها يلخص الأعمال التي تمت في الاجتماع الأول من أصل 4 اجتماعات مقرر عقدها خلال الفترة القادمة على مستوى وزراء الموارد المائية والوفود الفنية، والتي تجمع بين الدول الثلاثة، وستكون تلك الاجتماعات تحت مراقبة ممثلين من الولايات المتحدة والبنك الدولي، حيث استمرت الاجتماعات ليومين.

وكانت الدول الثلاثة المعنية بالاجتماعات هي مصر وإثيوبيا والسودان، وعقدت الاجتماعات في واشنطن العاصمة الأمريكية، بدأت خلال 6 نوفمبر الجاري، وكان المراقبين هما رئيس البنك الدولي ووزير الخزانة الأمريكية، حيث ضمت الاجتماعات مناقشات متبادلة بين الوفود التي حضرت الاجتماعات، وكانت المناقشات حول قواعد ملء سد النهضة وفقًا لرؤية كل دولة.

قواعد ملء سد النهضة

وقد تم عرض مجموعة العناصر الحاكمة والقواعد الفنية لعملية ملء سد النهضة وتشغيله، وكذلك حالات الجفاف الممتد وحالات الجفاف والطرق التي يمكن التعامل مع تلك الحالات بها وإعادة ملء السد من جديد، بجانب عملية التنسيق بين الدول، وخلال هذا، قامت كل دولة بعرض وجهة نظرها، وتم الانتهاء على الاتفاق على استمرار المناقشات والمشاورات بخصوص الأمور الفنية لجميع المسائل الخلافية الخاصة بهذا الشأن.

وسيتم استكمال المناقشات خلال الاجتماع التالي، والذي تم تحديده يومي 2 و3 ديسمبر 2019 القادم في القاهرة، وفقًا لما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع الذي تم في واشنطن، وتقدم وزير الري خلال البيان بكامل الشكر والتقدير للجهود التي تم تقديمها من قبل الوفد المصري بخصوص هذا الشأن، مضيفًا أن تلك المفاوضات ترتبط بالأمن القومي للبلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.