تفاصيل براءة المهندس المصري أبو القاسم بعد أن كان محكوماً عليه بالإعدام في السعودية

صرح محمد أبو القاسم، شقيق المهندس المصري الذي سبق للسلطات السعودية أن حكمت عليه بالإعدام “المهندس علي أبو القاسم“، بأنه كان وما زال يتحلى بالثقة التامة والإيمان الكامل في القضاء السعودي بأن يحكم ببراءة أخيه، بعد أن كان حكم عليه بالإعدام بتهمة جلب المخدرات على أراضي المملكة العربية السعودية.

محمد أبو القاسم يشكر النيابة العامة المصرية، ويوضح بأن حكم البراءة ليس نهائياً

وعبر محمد أبو القاسم عن شكره للنيابة العامة المصرية، مؤكداً جهدها الكبير في حصول أخيه على حكم البراءة.

كما أضاف بأن حكم البراءة الصادر لا يُعد نهائياً، ولكنها براءة بنسبة 90%، حيث أحيلت أوراق القضية للنيابة العامة السعودية.

حيث أوضح أن النيابة العامة السعودية قد تُعيد محاكمته مرةً أخرى، مؤكداً ثقته في أحكام القضاء السعودي.

كما ناشد النيابة العامة في المملكة باستكمال إجراءات الإفراج عن شقيقه، بالإضافة إلى تسليمه إلى القنصلية المصرية في جدة.

علي أبو القاسم يشيد بدور الحكومة المصري تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي

وأشاد على أبو القاسم بالدور الكبير الذي لعبته الحكومة المصرية تحت قيادة الرئيس السيسي في قضية أخيه دون تأخير.

حيث أشار إلى مجهودات النائب العام المصري عن طريق إرسال الأوراق المصرية التي تثبت براءة أخيه إلى النيابة السعودية.

الأمر الذي جاء في مصلحة المهندس المصري ودعم من موقفه للحصول على البراءة بعد ثلاثة سنوات ونصف فترة نظر القضية.

من هو المهندس المصري علي أبو القاسم؟ وما هي قضيته؟

المهندس علي أبو القاسم هو مهندس مصري من محافظة الأقصر، تعرض للقبض منتصف العام 2016 من السلطات السعودية.

المهندس المصري علي أبو القاسم
المهندس المصري علي أبو القاسم

وصدر في حقه حكم الإعدام في العام 2017 نتيجةً للقضية التي وُجهت ضده والتي تتعلق بالمخدرات.

وكانت التهمة الموجهة نحوه هي تهريب المواد المخدرة إلى داخل أراضي المملكة العربية السعودية داخل معدات حفرٍ استوردها المهندس المصري.

وأفادت التحقيقات المصرية في هذه القضية بأن المخدرات تم دسها من قبل مجموعةٍ من التجار ولا دخل للمهندس بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.