تفاصيل القبض على رئيس مصلحة الضرائب متلبسا في قضايا فساد

تواصل الدولة المصرية ما بدأته منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقاليد الحكم في البلاد عام 2014، الضرب بيد من حديد على كل فاسد يتجرأ على التعدي على ممتلكات وحرمات الدولة والمال العام المملوك للدولة ومواطنيها في أي مجال كان، حتى ولو كان هذا الفاسد ذو منصب مرموق في أي قطاع من قطاعات الدولة أو القطاعات الخاصة حال ثبوت فساده لجهات التحقيق وجهات العدالة القضائية.

تفاصيل القبض على عبدالعظيم حسين عبد العظيم رئيس مصلحة الضرائب متلبسا برشوة

ووفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، فإن هيئة الرقابة الإدارية المصرية، ألقت اليوم الجمعة 3 يناير| كانون الثاني 2020، القبض على عبدالعظيم حسين عبد العظيم رئيس مصلحة الضرائب المصرية وهو في وضع تلبس عقب حصوله على منافع مادية وعينية على سبيل الرشوة من بعض المحاسبين القانونيين المتعاملين مع المصلحة تحت رئاسته وذلك عقب استصدار الأذون القانونية من نيابة أمن الدولة العليا، ووفقا لمصادر أمنية، تم أيضًا القبض على اثنين آخرين بالمعاش أُلقي القبض عليهم في اتهامهم بالحصول على رشوة. ويأتي القبض على عبد العظيم حسين عبد العظيم بعد أقل من شهر على صدور قرار في 25 نوفمبر الماضي 2019، من الدكتور محمد معيط وزير المالية، يحمل رقم 770 لسنة 2019، وفيه تم الإعلان عن تجديد ندب عبد العظيم حسين عبد العظيم، لشغل وظيفة رئيس مصلحة الضرائب المصرية بوزارة المالية بالمستوى الوظيفي الممتازة، وذلك اعتبارا من 13/12/2019 ولمدة عام، أو لحين شغل الوظيفة بطريق التعيين، أيهما أقرب، وكان يتولى رئاسة المصلحة من قبل صدور هذا القرار بعام.

من هو عبد العظيم حسين عبد العظيم رئيس مصلحة الضرائب المصرية المتهم بالفساد؟

عبد العظيم حسين عبد العظيم شغل العديد من المناصب داخل مصلحة الضرائب، من أبرزها في السنوات الأخيرة رئاسة مركز كبار الممولين، وعمل كمدير عام فحص بمأمورية ضرائب الشركات المساهمة، وكُلف في وظيفة رئيس الإدارة المركزية لشئون الدمغة ورسم التنمية، وعُيّن رئيسا للإدارة المركزية لنماذج الخصم والإضافة والتحصيل تحت حساب الضريبة بقطاع التحصيل، وتم ندبه عام 2017 بوظيفة رئيس مركز كبار الممولين، ثم في 13 ديسمبر 2018 تم انتدابهم لشغل وظيفة رئيس مصلحة الضرائب المصرية خلفا لعماد سامي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.