تعليق غاضب من رئيس لجنة مكافحة كورونا على الأوضاع الراهنة والتطورات المقبلة

قال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا  بوزارة الصحة الدكتور حسام حسني، أن عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تصاعد بصورة كبيرة بنهاية الأسبوع الحادي عشر ومطلع الثاني عشر منذ بداية ظهور وباء فيروس كورونا خلال شهر فبراير الماضي بمصر، موضحاً أن الوزارة كانت طوال المدة الماضية تراهن بقوة على وعي وقدرة الشعب المصري تجاه الأزمة، مؤكداً أن الوضع الآن في حاجة ماسة إلى التعاون القوي والوثيق بين القرارات الاحترازية ووعي الشعب المصري للخروج من الأزمة بأمان.

الإعلامية لميس الحديدي
الإعلامية لميس الحديدي

رئيس لجنة مكافحة كورونا المواطنين في مصر لا يشعرون بمدى خطورة الأزمة

وأضاف الدكتور حسام حسن أنه منذ مطلع شهر رمضان المبارك وتجلى بوضوح أن سلوك المواطنين لا يتوافق نهائياً مع الإجراءات والقرارات الاحترازية التي أقرتها الدولة، مشيراً إلى أن هناك عدداً من المواطنين يتعاملون مع الوضع الراهن بصورة مستهترة.

وأكد الدكتور الدكتور حسام حسن في مداخلة هاتفية له في برنامج القاهرة الآن الذي يذاع على قناة الحدث الفضائية مع الإعلامية لميس الحديدي، أن المواطنين بسبب تواجدهم في المنازل وتعطل بعض المصالح عن العمل ظنوا أنهم يقضون فترة  عطلة وليس لظروف استثنائية طارئة أدت إلى عدم ذهابهم إلى العمل خوفاً على حياتهم.

وأشار حسني أن الفترة القادمة تحتاج إلى تشديد العقوبات على من يخالف قرارات الحظر، مؤكداً أن الدولة كانت منذ بداية ظهور الأزمة وهي تحاول توصيل الرسالة إلى المواطنين وأن توضح لهم خطورة الأمر، بالرغم من صعوبة الموازنة بين صحة الإنسان والعمل حيث أنهما في دائرة واحدة.

وأبدى حسني غضبه الشديد من المواطنين الذين يخترقون الحظر خاصة في الشوارع الجانبية من القرى والمدن، لافتاً إلى أن فيروس كورونا المستجد أحد الفيروسات الخطيرة التي لا يجب الاستهانة بها، حيث أنها تؤدي إلى الوفاة بصورة أسرع من الانتشار.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Ehab Ahmed khalefa يقول

    بكسمكم اعملوا حظر كامل وارحمونا بدال ما تبضنوا علينا

  2. بدر يقول

    ياسيدى المفروض تفرح بنخلص من المتخلفين وبعدين احنا العدد زاد عندنا خلينا نخفض شوية من البشر اللى مامنهم فايدة ومابيسمعو الكلام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.