تعليق الحكومة المصرية بعد إعلان فرنسا خروج حالتين مصابتين بفيروس كورونا من مصر

أعلنت الحكومة المصرية فى بيان رسمي لها اليوم رداً على إعلان فرنسا خروج حالتين من مصر مصابتين بفيروس كورونا، وذلك بعد أن كانا فى رحلة سيايحة إلى مصر، أكد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بأن هذين الشخصين كانا مقيمين فى مصر مع فوج سياحي تواجد فى مصر فى الفترة من 5 فبراير وحتى 16 فبراير 2020 وأنهم غادروا البلاد من أسبوعين تقريباً.

وأكد مدبولى بأن الإجراء العادي فى هذه الحالة أن يكون هناك إفادة رسمية من فرنسا ولكن بعد هذا الاعلان تم اتخاذ كافة الإجراءات الرسمية ورماجعة أماكن تواجد وأقامة الشخصين فى مصر وتم التأكد بان جميع أفراد الفوج السياحي الذين كانوا متواجدين فى مصر قد غادروا مصر جميعاً وبحالة صحية جيدة.

وأكد بيان صادر من مجلس الزراء اليوم بانه تم فحص جميع العاملين المتواجدين فى مكان إقامة الفوج السياحي الفرنس، وكذلك تم فحص المجموعة التى كانت مرتبطة بالفوج السياحي بصورة مباشرة لتأمين المواطنين والتأكد من عدم إصابة أي منهم بالفيروس، وقال مدبولى إننا نؤكد كدولة بأننا اتخذنا كافة الإجراءات فى هذا الموضوع وتم تشكيل لجنة لفحص وتحري صحة هذا الأنباء ومتابعتها.

وكان وزير الصحة الفرنسي قد صرح يوم الخميس الماضى بأنه تم اكتشاف حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأن عدد الحالات قد وصل غلى 38 حالة، موضحاً بأن حالتين من هذه الحالات التى ثبتت إصابتهم بالفيروس قد عادا مؤخراً من مصر فى رحلة سياحية هناك، وكانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت فى بيان رسمي لها بأن مصر خالية من فيروس كورونا وأن الشخص الأجنبي المشتبه فى إصابته بالفيروس قد خرج من الحجر الصحي بعد ثبوت سالبية النتائج المعلمية من إصابته بالفيروس بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وكان ممثل منظمة الصحة العالمية قد أشاد بالإجراءات الاحترازية والوقائية التى تطبقها مصر فى التصدي لفيروس كورونا ونجاح هذه الإجراءات فى اكتشاف الحالة لشخص أجنبي وكفائة التعامل معها حتى تم تعافي هذه الحالة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.