تعرف على موعد الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة

صرحت نائب وزير التخطيط والإصلاح الإداري، المهندسة “غادة لبيب” اليوم أن الحكومة ستقوم مع منتصف العام المقبل بنقل موظفي الدولة للعاصمة الإدارية الجديدة، مضيفة أن عملية النقل ستتم على دفعة واحدة، وجاء هذا وفقًا للجدول الزمني الذي تم وضعه في وقت سابق، والذي لم يتم تعديله من قبل، هذا خلال التصريحات التي قامت بها اليوم.

وأضافت نائب وزير التخطيط، أن عملية ترشيح الموظفين المنتقلين ليست عملية مركزية، ولكن تلك الإجراءات ستتم داخل نطاق كل وزير في وزارته، وتقوم وزارة التخطيط خلال الفترة الحالية بالتركيز عل تدريب وتأهيل وتقييم موظفي الدواوين في عموم الوزارات، ويتم هذا من خلال التعاون القائم بين وزارة التخطيط وبين الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة والأكاديمية الوطنية للتدريب ومعهد نظم معلومات القوات المسلحة.

العاصمة الإدارية الجديدة

وستشمل الخطوة التالية لتلك الإجراءات قيام كل وزارة بموافاة نتائج التقييمات، وسيتم هذا كمساعدة في الانتهاء من إجراءات الترشيح واختيار الموظفين لنقلهم للعاصمة الإدارية الجديدة داخل المقرات التي تم تخصيصها لذلك، كما ستخضع آليات العمل داخل الجهاز الإداري الجديد لبعض التطويرات، مصاحبة عملية الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

وسيكون التطوير شامل لعملية الربط الإلكتروني، والتي ستتم بين الوزارات وبعضها، بجانب تقليل المعاملات الورقية بشكل كبير الإدارية منها والمالية والتي تتم بين الجهات الحكومية، كما أشارت إلى ربط نحو 60 جهة حكومية مع بعضها إلكترونيًا، وتستهدف الوزارة الانتهاء خلال 2020 من ربط نحو 100 جهة مع بعضها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.