ما أسباب الارتفاع الطفيف في سعر الدولار؟.. مصرفي يجيب

كشف مجدي عبد الفتاح، الخبير المصرفي، أسباب الارتفاع الطفيف الذي شهده سعر الدولار أمس الأربعاء أمام الجنيه ليصل إلى 16.16 جنيه، لافتًا إلى أن سعر الدولار يخضع لآليات تحرير سعر الصرف وللعرض والطلب.

وأضاف عبد الفتاح، فى تصريحات له أن زيادة الموارد الدولارية خلال الفترة الماضية والمتمثلة في إيرادات السياحة، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، من المتوقع أن تصل بسعر الدولار نهاية العام الحالي 16 جنيه.

وكانت أسعار صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصرى، قد استقرت نسبيا خلال تعاملات أمس الأربعاء، إذ بلغ متوسط سعر الشراء وفقا لبيانات البنك المركزي، نحو 16.06 جنيه، ونحو 16.16 جنيه للبيع.

وسجل أعلى سعر للدولار الأمريكي في كل من البنك العقاري المصري، وبنك الأسكندرية، والبنك الأهلي المصري، وبنك مصر إيران ليبلغ نحو 16.08 جنيه للشراء، و16.18 جنيه للبيع، بينما سجل أقل سعر للدولار في البنك العقاري المصري ليبلغ نحو 16.05 جنيه للشراء، و16.15 جنيه للبيع.

كما سجل سعر الدولار الأمريكي في كل من بنك قناة السويس، وبنك التنمية الصناعية، وبنك كريدي إجريكول، وبنك المشرق، وبنك عودة نحو 16.07 جنيه للشراء، و16.17 جنيه للبيع.

يذكر أن البنك المركزي المصري أعلن عن ارتفاع الاحتياطي النقدي لمصر بنهاية أكتوبر الماضي إلى 45.25 مليار دولار بزيادة بلغت نحو 140 مليون دولار، وكان البنك المركزي المصري سبق له الإعلان عن تسجيل الاحتياطي النقدي المصري بنهاية سبتمبر السابق لنحو 45.17 مليار دولار

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.