تعافي طبيب أمراض الصدر بدمياط من فيروس كورونا ويناشد الجميع بالتعامل الجاد مع الموقف

كشف استشاري الامراض الصدرية بمستشفى الصدر في دمياط، الدكتور أحمد محمد عبد الله، عن سعادته البالغة في أعقاب تعافيه من فيروس كورونا الجديد COVID-19، وأوضح الدكتور أحمد عبد الله انه أُصيب بالمرض بعد فحصه لحالات تم التحقق من إصابتها بالفيروس الجديد، ليخضع الدكتور على إثر ذلك للحجر الصحي في المستشفى الذي تم تخصيصه من وزارة الصحة وهو مستشفى أبو خليفة في الإسماعيلية، وطالب الجميع بالابتعاد عن التجمعات والالتزام بتوجيهات الحكومة لتخطي الأزمة.

الدكتور أحمد عبد الله يوضح تفاصيل اكتشاف اصابته بفيروس كورونا الجديد COVID-19

وكشف استشاري الأمراض الصدرية عن أنه كان يزارل وظيفته بشكلٍ طبيعي منذ عشر أيام، وذلك بالقيام بالفحص الطبي لكل الحالات التي ترد على مستشفى دمياط، ومن ضمنها بالطلع حالات يُشتبه بإصابتها بفيروس كورونا الجديد، وأوضح الدكتور بانه تم إجراء الفحوصات اللازمة وسحب عينات الدم المطلوبة في انتظار ما تفصح عنه نتائج التحاليل، وأتبع الدكتور بأن جميع النتائج جاءت سلبية ما عدا لحالة واحدة فقط، وتم على إثرها الاتصال بالدكتور لنقله هو جميع المخالطين للحالة قبل عزلها ليتم نقلهم إلى مستشفى أبو خليفة لعزلهم أيضاً، وذكر الدكتور بأن اتصال مديرية الصحة به جاء أثناء تواجده في منزله بدمياط الجديدة، وأجاب المتصل بأنه لن ينتظر وصول الإسعاف بل سيقابل الإسعاف في دمياط قادما بسيارته هو وبعض الحالات الإيجابية المخالطة للحالة.

استشاري أمراض الصدر يروي تجربته في العزل الصحي في الإسماعيلية

مستشفى أبو خليفة المخصص للعزل الصحي بالإسماعيلية
مستشفى أبو خليفة المخصص للعزل الصحي بالإسماعيلية

وأكد الدكتور أحمد عبد الله بأن الوقت كان بالكاد يمر أثناء العزل الصحي، موضحاً بأنه استثمر ذلك الوقت في الاطلاع على آخر الأبحاث والدراسات المتعلقة بالفيروس الجديد من أساليب الوقائية وكذلك سبل التعامل مع الحالات الإيجابية، وخصوصاً أنه تم وقوع الاختيار عليه للعمل بمستشفى العزل في رأس البر، وأوضح بأنه كان يقوم بحفظ هذه الدراسات قبل اصابته من أجل العمل بمستشفى العزل ولم يكن يتوقع بأنه هو نفسه سيخضع للعزل وسيقرأها بغرض التعامل مع نفسه، وأضاف أيضاً بأنه يتناول 3 أقراص بصورة يومية من دواء “Hydroquine” وهو الدواء الذي يُستخدم في علاج الملاريا والتهاب المفاصل والروماتيزم، موضحاً بأن الأدوية قد أثرت على الوزن والعين ولكنه والحمدد لله تعافى من الفيروس الجديد، وأتبع بأن نتيجة تحاليله جاءت اليوم سلبية مما يدل على تعافيه والحمد لله موضحاً بأنه سيغادر المستشفى ولكنه سيلتزم المنزل لمدة أسبوع بسبب ضعف جهازه المناعي حالياً.

الدكتور المتعافي من كورونا يناشد الجميع بالبعد عن أماكن التجمع واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة

وناشد الدكتور أحمد عبد الله المواطنين بالبعد عن اماكن التجمع واتباع السبل الوقائية اللازمة، والالتزام بتعليمات وزارة الصحة التي تبذل كل ما في وسعها من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا الجديد والحفاظ على صحة المواطنين، وشدد على ضرورة التعامل مع الفترة الحالية بمزيد من الجدية تفادياً للوصول إلى مرحلة تخرج فيها الأمور عن السيطرة.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Mohamed يقول

    اسم الدواء chloroquine phosphate وليس hydroquinone

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.