تطور جديد في قضية الطفل “رنا” التي هزت الرأي العام السعودي بعد جلسة المحكمة

في تطور جديد في واقعة وفاة الطفل رنا التي هزت الرأي العام السعودي، وفي أولى جلساتها، عقدت محكمة الهيئة الطبية الشرعية بجازان مساء أمس الثلاثاء أولى الجلسات للنظر في قضية رضيعة العارضة، والتي اتهمت أسرتها فيها مركزًا طبيًا خاصًا بالتسبب في وفاتها، وذلك بعد نحو عام ونصف العام من الواقعة، التي أثارت ضجة كبرى وقتها، حيث وصفت الكثير من الجهات أن الإهمال الطبي كان السبب الرئيسي في وفاة الطفلة، وتم بالفعل عقد جلسة من قبل عن بُعد بسبب ظروف انتشار الجائحة بحضور ممثل الأسرة والطبيبة.

تفاصيل واقعة وفاة الطفل رنا

ترجع أحداث الواقعة، قبل نحو عام ونصف العام، حين تقدمت الأسرة بشكوى رسمية لصحة جازان، تتهم فيها مركزًا طبيًا خاصًا بالعارضة بالتسبب في وفاة طفلتهم بعد ولادتها، حسب تصريحات والدها الصحفية، التي أشار فيها وقتها إلى أن ابنته تعرضت للإهمال من قِبل الكادر الطبي بعد الولادة، ما تسبب في توقف نبضات القلب والتنفس، وبعدها مباشرةً، فُوجئ بطلب الطبيبة منه نقلها في سيارته الخاصة نظرًا لتعطل الإسعاف إلى المستشفى العام قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.

واعترافات صحة جازان

مع العلم بأن مديرية الصحة بـ جازان قد أصدرت بيانًا في تلك الفترة، بناءًا على ما جاء في تقرير لجنة التحقيق التي تم تشكيلها خصيصًا لمتابعة تلك الواقعة، قالت فيه بأن المجمع غير معد لإجراء حالات الولادة، وأن المكان لم يكن مؤهلاً، وقامت كإجراء أولي بمنع الطبيبة من السفر لحين الانتهاء من القضية، في الوقت الذي رفضت فيه أسرة الضحية جميع الوساطات للتنازل عن القضية وإغلاق الملف قبل وصوله للمحكمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.