تطورات مفاجئة في الحالة الصحية لـ رجاء الجداوي في الرعاية المركزة وأين استقر الفيروس في جسمها

يتعاطف الجماهير في مصر والعالم العربي مع الفنانة المصرية رجاء الجداوي وذلك لعدم تعافيها بعد من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19). وتتابع وكالات الأنباء المحلية والعربية آخر أخبار الحالة الصحية للفنانة المعمرة التي هي تعتبر حلقة الوصل ما بين زمن الفن الجميل، والزمن الحالي. ولقد ظهرت مجموعة من التغيرات الطارئة في حالتها الصحية في عزلها بمستشفى أبو خليفة في الاسماعيلية، سنذكرها في الخبر التالي.

الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي

قالت مجموعة من المصادر الطبية من مستشفى أبو خليفة بالاسماعيلية أن الفنانة المصرية البالغة من العمر اثنين وثمانين عامًا، رجاء الجداوي، عاد إليها وعيها في غرفة الرعاية المركزة، وبدأت الحديث مع فريقها الطبي الذي يقوم بمعالجتها. وأوضحت المصادر أن الحالة الصحية للفنانة أصبحت مستقرة دون أن تصاب بتدهور أو تحسن. مشيرين إلى أنها تتلقى علاجًا مكثفًا إلا أن الفيروس مازال مستقرًا في سائلها المخاطي بالأنف.

سر عدم تعافي رجاء الجداوي من كورونا

ويتساءل البعض عن السبب الرئيسي في عدم تعافي الفنانة رجاء الجداوي على الرغم من حصولها على الكثير من العلاج المكثف للمناعة بالإضافة إلى جرعات البلازما المختلفة. ولذلك قال المصدر أن العقاقير الخاصة برفع المناعة بالاضافة إلى الفيتامينات لم تنجح كلها في مقاومة الفيروس التاجي والقضاء عليه بسبب وجود مجموعة من العوامل، أهمها ارتفاع عُمرها، وإصابتها بمجموعة من أمراض الشيخوخة التي تصعب عملية الشفاء في الوقت الحالي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.