تسريبات الحلقة 12 من مسلسل قيامة عثمان تحمل مفاجأة غير سارّة من صوفيا للبطل وكشفها خدعة osman

تتوالى الأحداث المثيرة والمشوقة في الحلقة 12 المقبلة من مسلسل المؤسس عثمان، وذلك وفقًا للتسريبات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وحسب إعلانات الحلقة التي تم عرضها، وعكست ذلك الحلقة 11 الماضية التي حملت العديد من المفاجآت والتي كان من أبرزها، أنه ولأول مرة استطاع البطل عثمان الغازي من كسر شوكة بلغاي ورجال القلعة، وتمكن أن يكون حجر عثرة قوي في طريقهم، معززًا ذلك بالقوة الكبيرة من الرجال والعتاد التي استطاع تكوينها مؤخرًا كنواة لجيش التأسيس.

الحلقة 12 مسلسل قيامة عثمان

لم يكن طريق عثمان سهلاً للوصول إلى تحقيق حلم أبيه أرطغرل بتوحيد القبائل وإنشاء دولة موحدة كبرى تجمعهم تستطيع أن تسود العالم وتواجه المخاطر الخارجية التي يشكلها الصليبيين والمغول على المسلمين، فواجهه خلال الحلقات الماضية خطرين، خطر داخلي يتمثل في تكبيل عمه ديندار له وخنوعه المستمر للأعداء، وخطر خارجي هو الأهم يتزعمه رجال الدولة البيزنطية بقيادة صوفيا التي استطاعت التخلص من زوجها وتولي المشهد، واتحادها مع جميع القوى لمواجهة البطل.

قيامة عثمان 12 والطعم الذي ابتعله بلغاي وتحدث عنه Osman ونقطة الضعف التي يعرفها يانيز
تسريبات الحلقة 12 من مسلسل قيامة عثمان تحمل مفاجأة غير سارّة من صوفيا للبطل وكشفها خدعة osman

وفي خضم صراعاته مع الدولة البيزنطية، ظهر من هم أشرس وأغبى في المواجهات وهم المغول بقيادة عليشار الذي حاول أكثر من مرة من قتل عثمان وأخيرا الانتقام من الشيخ أديب بالي لولا تدخل عثمان ورجاله لإنقاذه في اللحظات الأخيرة، فضلاً عن بلغاي الذي استطاع أن يضع قدمه داخل القلعة ويسيطر عليها وعلى قرارات صوفيا التي سلمت له مقاليد الأمور.

يهمك أيضًا:

طُعم عثمان ودهاء صوفيا

بلغاي استطاع في وقت قصير أن يقضي على أحلام عثمان بقتل رجاله وحرقهم وأسر باقي قيادته لولا تدخل العناية الإلهية وصبر وقوة البطل، الذي استطاع تحرير رجاله والانتصار عليه في بعض المعارك اللاحقة إلا أنها لن تكون النهاية، فعمل الأخير على زرع سلفادور الذي نطق الشهادتين كجاسوس له داخل القلعة، مستغلاً العلاقة القوية التي كانت تربطه مع صوفية ورجال الدولة البيزنطية، ونجح في ذلك بعض الوقت.

قيامة عثمان 11 تشهد أحداث حزينة للقائد التركي وقبيلته واحتمالية ظهور بطل جديد
تسريبات الحلقة 12 من مسلسل قيامة عثمان تحمل مفاجأة غير سارّة من صوفيا للبطل وكشفها خدعة osman

إلا أن صوفيا استطاعت أن تكشف اللغز وتحت التعذيب اعترف سلفادور بأن عثمان أرسله إلى القلعة حتى يأتي له بأخبارها وتحركاتها، إلا أن المرأة الحديدية تريد أن تأخذ منه معلومات أكثر واستغلاله في حيلة مضادة مقابلة، فأمرت بعدم قتله حتى قدوم رجال المغول لاستشارتهم في أمره.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.