ترامب يواجه فضيحة جديدة تهدد وجوده في البيت الأبيض

يواجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فضيحة جديدة تهدد وجوده في البيت الأبيض، إذ تجري التحقيقات على قدم وساق، وهي تحقيقات قد يترتب عليها عزل الرئيس الأمريكي من منصبه في الرئاسة الأمريكية، وهي الفضيحة التي جعلت الرئيس الأمريكي ينشر عددًا من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر يهاج فيها الديمقراطيين ووسائل الإعلام، الأمر الذي جعل الأمور في واشنطن مضطربة، فتابعوا معنا السطور القادمة للتعرف على تفاصيل فضيحة ترامب واتهامه بالفساد.

ترامب يواجه فضيحة جديدة تهدد وجوده في البيت الأبيض

كشف البيت الأبيض عن مكالمات أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره الأوكراني، حاول من خلالها ترامب الضغط عليه لفتح التحقيقات بخصوص اتهامات تدين بايدن وهانتر بالفساد، وقد حاول ترامب استغلال سلطته من أجل الحصول على المعلومات التي تدين بايدن ونجله، وهو المنافس المحتمل له في الانتخابات الرئاسية القادمة في أمريكا.

وهو الأمرالذي يبدأ الديمقراطيون في التحقيق به من خلال 6 لجان منفصلة، منها اللجنة القضائية والاستخباراتية وكذلك اللجنة المالية، والعلاقات الدولية، كما أنه من المقرر أن يستدعي الكونجرس الشهود وذلك في أسرع وقت ممكن، وهو ما سيجعل الأيام القادمة قد تحمل في طياتها الكثير الأحداث والتي قد تغير مجرى الأمور تمامًا.

وطالب الديمقراطيون من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو تزويدهم بالوثائق المتعلقة بأوكرانيا، وقد وجهوا له تحذيرًا بأن عدم امتثاله للمطالبات يعني عرقلة سير التحقيقات، كذلك فقد تم استدعاء السفرة الأمريكية السابقة في أوكرانيا مارييوفانوفيتش، وكذلك المبعوث الأمريكي إلى أوكرانيا كورت فولكر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.