ترامب يعتزم تدمير اقتصاد أنقرة عبر حزمة عقوبات والأكراد يتهمونه بخيانتهم

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اعتزامه تدمير اقتصاد أنقرة، إذذكرت وكالة فرانس برس فرض حزمة من العقوبات الأمريكية على تركيا، وذلك على إثر الضربة التي قامت بها في الشمال السوري منذ أيام، وستطال العقوبات الأمريكية مسئولين أتراك رسميين، وكذلك أي شخص متورط في العدوان التركي على سوريا.

على جانب آخر أعلنت قوات سوريا الديمقراطية التركية “قسد” اتهامها لترامب بخيانتهم، وذلك بعد أن قام بسحب القوات الأمريكية من الشمال السوري التابع للأكراد، وجعلهم صيدًا سهلًا للأتراك، والذين فشلت المفاوضات بينهم وبين الجانب الأمريكي بشأن الأكراد.

وكانت القوات الكردية قد ساعدت ترامب في حربه المزعومة ضد داعش في سوريا، ومن المقرر مغادرة 1000 جند أمريكي للأراضي السورية الفترة المقبلة، بينما تظل وحدة صغيرة في جنوب سوريا مكونة من 150 فردًا.

العقوبات الأمريكية على تركيا

قرر دونالد ترامب رفع الضرائب المفروضة على الصلب الذي تستورده الولايات المتحدة من تركيا، لتصل إلى 50%، كما قرر وقف المفاوضات في صفقات بين الطرفين تقدر قيمتها بـ 100 مليار دولار، كما أعلن عن عزمه عن تدمير الاقتصاد التركي وبسرعة، في حال استمرت في العدوان على سوريا.

جاءت تلك العقوبات في ضوء تبييض الوجه الأمريكي أمام الأكراد وأمام العالم، إذ يوجد العديد من عناصر داعش في السجون السورية، وقد تزداد احتمالات هروبهم من الأسر في ظل حالة عدم الاستقرار الذي يشهدها الشمال السوري، وهو ما يهدد بعودة داعش إلى الساحة مجددًا بعد انحسار خطرها عن بعض المناطق.

قد يعجبك ايضا