ترامب يربك الصين.. ويجبر الصحة العالمية على التحقيق في مصدر فيروس كورونا

يبدو أن ضغوط وتهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على منظمة الصحة العالمية قد آتت أكلها أخيرا، وخاصة بعدما منح ترامب المنظمة مهلة 30 يوما لتصحيح أخطائها وفتح تحقيق موسع في مصدر فيروس كورونا، وإلا سيقطع عنها التمويل.

اتهامات ترامب لمنظمة الصحة العالمية

  • منظمة الصحة العالمية نشرت معلومات مضللة عن فيروس كورونا خاصة أنه لا ينتقل بين البشر.
  • منظمة الصحة العالمية فشلت في دعوة الصين علانية لفتح تحقيق مستقل بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.
  • الرئيس الصيني، شي جين بينغ، ضغط على منظمة الصحة العالمية لتقول إن فيروس كورونا المستجد لا يشكل خطرا على الصحة في العالم.

الصحة العالمية تستسلم لضغوط ترامب

بعد رفضها لأسابيع اتهامات ترامب لها، تعهد مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بإطلاق تحقيق مستقل حول الاستجابة لانتشار فيروس كورونا المستجد “في أقرب وقت ممكن”.

ترامب يربك الصين.. ويجبر الصحة العالمية على التحقيق في مصدر فيروس كورونا 1

ترامب ينتصر على الصين

كانت المنظمة الدولية تقول، إنها تأمل أن تتلقي دعوة من الصين للمشاركة في التحقيقات التي تجريها بشأن “المصدر الحيواني” للفيروس، الذي نجم عنه تفشي وباء “كوفيد-19″، لكن بكين كانت ترفض دعوات لإجراء تحقيق دولي مستقل حول ظهور فيروس كورونا الجديد، معتبرة أن وراءها دوافع سياسية.

وانتقدت الصين، تصريحات الرئيس الأميركي ترامب بشأن منظمة الصحة العالمية، واعتبرت أن ترامب يسعى إلى تضليل الرأي العام العالمي بهذه التصريحات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.