تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا.. البرلمان يوافق مبدأياً على تعديلات بقانون الطوارئ

في جلسته العامة المنعقدة، اليوم الثلاثاء، اتخذ مجلس النواب المصري تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، إذ وافق على مشروع قانون مُقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام قانون حالة الطوارئ الصادر بالقانون رقم 162 لسنة 195 مبدئيًّا.

تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا

ويتيح مشروع القانون الذي وافق عليه البرلمان “مبدئيًّا”، خلال جلسته اليوم، برئاسة الدكتور على عبد العال، اتخاذ سلطة الطوارئ تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا، إذ منح لرئيس الجمهورية أو مَن يُفوضه اتخاذ كل أو بعض هذه التدابير لمواجهة حالة الطوارئ الصحية، ومنها الآتي:

  • تعطيل الدراسة في الجامعات والمدارس.
  • تعطيل العمل كليًّا أو جزئيًّا في الوزارات والمصالح.
  • تأجيل سداد مقابل خدمات الكهرباء والغاز والمياه جزئيًّا أو كليًّا.

تخفيف تداعيات أزمة جائحة فيروس

وبحسب مجلس النواب، فإن هدف مشروع القانون الذي يُعطي السلطة إمكانية اتخاذ تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا، إلى التخفيف من تداعيات تلك الأزمة على المواطنين، خصوصًا الفئات الأكثر احتياجًا والتي تضررت بالفعل من جراء هذه الأزمة.

كما يحقق مشروع القانون مصلحة الوطن والمواطنين ويركز على حمايتهم من جميع الأخطار التي قد تواجههم في تلك الفترة، ويوفر جميع الإجراءات الوقائية، لتحقيق أقصى درجات الحماية وعلى الأخص الرعاية الصحية.

تدابير جديدة لمواجهة فيروس كورونا.. البرلمان يوافق مبدأياً على تعديلات بقانون الطوارئ 1

يأتي ذلك في ظل الأزمة العالمية، التي تتطلب تدخلات استثنائية لإخماد النمو الوبائي بإجراءات قوية وصارمة، خصوصًا بعد إعلان منظمة الصحة العالمية بأن فيروس كورونا المستجد يُشكل حالة طوارئ عامة كما وصفته بـ”الجائحة” و”الوباء”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.