تخليدًا لذكراها.. إطلاق إسم “طبيبة الدقهلية” على مدرسة شبرا البهو الإبتدائية (صور)

أثارت محاولة أهالي قرية شبرا البهو، منع دفن طبيبة توفّيت جراء إصابتها بوباء “كوفيد 19” غضب واستياء الكثيرين من المشاهير والعامة، حتى أن شيخ الأزهر استنكر فعلتهم ووصفها بأنها بعيدة عن الإنسانية والأخلاق والدين، وطالب الكثيرين من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلاق إسم الطبيبة على القرية أو أي منشأة فيها كتكريمًا لها وتخليدًا لذكراها، وعقابًا لأهالي القرية الذين حاولوا منع دفنها.

وردًا على أحداث قرية شبرا البهو التابعة لمركز أجا، قرّر الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية إطلاق إسم الطبيبة المتوفيّة جراء إصابتها بوباء “كوفيد 19” على المدرسة الإبتدائية للقرية، ليصبح الإسم الجديد للمدرسة هو “مدرسة الدكتورة سونيا عبد العظيم عارف الابتدائية”.

الدولة لا تنسى أبناءها بعد الرحيل

وجاء موقف المحافظ، من إطلاق إسم الدكتورة سونيا على المدرسة كنوع من التقدير للدور الكبير الذي يقدّمه الأطباء خلال المرحلة الحالية لإنقاذ المواطنين في ظل الظروف الراهنة، وتخليدًا لذكرى الراحلة، وتأكيدًا على أن الدولة لن تنسى أبناءها بعد الرحيل، موضّحًا، أن أهالي الدقهلية يضربون مثالًا جيّدًا في التضامن والمشاركة المجتمعية منذ بداية الأزمة الراهنة.

تخليدًا لذكراها.. إطلاق إسم "طبيبة الدقهلية" على مدرسة شبرا البهو الإبتدائية (صور) 1

وفي تعليقه على أحداث دفن الطبيبة، أوضح مختار أن ما حدث لا يعبّر عن جميع أهالي قرية شبرا البهو، وأن 200 شخص لا يجب أن يعبّروا عن رأي غالبية الأهالي، لافتًا إلى أن أجهزة الأمن تتولّى تنفيذ القانون وتعاقب المخالفين ولكل قاعدة شواذ في مختلف المناطق على مستوى العالم وليس الدقهلية فحسب.

قد يعجبك ايضا

تعليق 1
  1. عبد الحليم احمد سنبل يقول

    تصرف عظيم من السيد المحافظ رغم اننى اتمنى ان تسمى القرية باسمها تخليدا لذكراها وعقابا للبعض الغير ادميين الذين تجمهرو كى لا تدفن بالمقابر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.