تحويل النفايات إلى الكهرباء وتجديد 80٪ من شبكة كهرباء صعيد مصر

إن المرحلة الأولى ستركز على البنية التحتية لإقامة العديد من المصانع لإعادة تدوير النفايات الصلبة بنسبة 60 في المائة، مضيفًا أن الخطة تستهدف 80 في المائة من إعادة التدوير.

 على الرغم من حقيقة أن مصر تتمتع بوفرة من الكهرباء، تعمل الحكومة على استخدام غاز مدافن النفايات لإنتاج الكهرباء، حيث صرح وزير التنمية المحلية محمود شعراوي في 28 سبتمبر أن البلاد ستستخدم غاز الميثان المنبعث من مدافن النفايات الصحية في إنتاج الطاقة الكهربية، وبالتالي توليد إيرادات للدولة.

مشاريع إنتاج الكهرباء من النفايات

وقال إن القطاعين العام والخاص سيكونان شريكين رئيسيين في مشاريع غاز مدافن النفايات الجديدة، مضيفًا أن هذه المشروعات سوف يديرها القطاع الخاص، وستكون المشاريع الصغيرة وغيرها من المنظمات غير الحكومية شركاء في المشاريع.

وقال الشعراوي إن الفحص الدوري سيُجرى كل ثلاثة أشهر لتقييم الشركات والقطاعات المشاركة، فيما يتعلق بإدارة النفايات الصلبة، قال الوزير إن خطة الحكومة للإدارة ستستمر لمدة 4 سنوات ؛ وقال إن المرحلة الأولى ستركز على البنية التحتية لإقامة العديد من المصانع لإعادة تدوير النفايات الصلبة بنسبة 60 في المائة، مضيفًا أن الخطة تستهدف 80 في المائة من إعادة التدوير.

إنتاج الكهرباء أصبح يكفي المواطن والمستثمر في مصر

أعلنت الهيئة المركزية للتعبئة العامة للإحصاء المملوكة للدولة، أن مصر حققت فائضاً في الطاقة حيث انخفض الاستهلاك من 35.9 ميجاوات / ساعة في الربع الأول من عام 2019 إلى 35.1 ميجاوات / ساعة، كما بلغت الطاقة الكهربية المنتجة في نفس الفترة 43.8 ميجاوات / ساعة، مقارنة بـ 71.8 ميجاوات / ساعة، حسبما أضافت في البيانات الصادرإنتة في 30 يونيو.

وقال أيمن حمزة المتحدث باسم وزارة الكهرباء في برنامج حواري “صباح مصري” على قناة إم بي سي يوم الأحد “يوجد في مصر احتياطي كبير لـلكهرباء، وهو ما يعكس استقرار الإمدادات الكهربية ويلبي احتياجات كل من المواطن والمستثمر”.

تم تجديد 80٪ من شبكة الكهرباء صعيد مصر عند 1.4 مليار جنيه

قامت شركة مصر العليا لتوزيع الكهرباء بتجديد 80٪ من الشبكات التي تديرها بتكلفة 1.4 مليار جنيه من أصل 2.8 مليار جنيه المخصصة لتعزيز شبكات الكهرباء في صعيد مصر، حيث قدمت الشركة 478 محولًا و 828 صندوقًا للكهرباء و 232 وحدة رئيسية حلقة و 443 لوحة جهد كهربي منخفض، تشمل الشبكة ذات الجهد المتوسط ​​13 وحدة لتوزيع الطاقة و 1736 برج نقل و 227000 متر من خطوط النقل.

وفي سبتمبر الماضي، صرح رئيس شركة مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء رأفت شماعة أن إجمالي عدد شكاوى سرقة الكهرباء المقدمة حتى مايو هو 40553، وإجمالي قيمة هذه 263.8 مليون جنيه، ومع ذلك تم جمع 35،079 شكوى بقيمة 107.2 مليون جنيه، كما كشف مصدر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة أن الاستثمارات في القطاع بين عامي 2014 و 2020، بما في ذلك محطة الضبعة للطاقة النووية، والتي تبلغ قيمتها 1 تريليون جنيه، تم تخصيص 515 جنيهاً لتوليد الكهرباء ونقلها وتوزيعها، وتهدف هذه المشروعات إلى تأمين احتياجات المواطنين والمستثمرين وخطط التنمية حتى عام 2050.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.