تحذيرات من استخدام الكمامات المغشوشة وتشديد العقوبة لمن يتم ضبطه مطالب برلمانية

قام نواب مجلس الشعب المصري في مناقشاتهم حول انتشار فيروس كورونا والمتاجرة بالمواد الطبية المغشوشة التي يتم بيعها في كل مكان وعلى الأرصفة. وقام النواب بتحذير الشعب من الانسياق وراء هذه الأدوات التي تضر أكثر من نفعها، كما طالبو بتغليظ العقوبة لمن يتم ضبطه يبيع هذه الأدوات الغير صالحة للاستعمال والتي تساعد على انتشار الوباء.

تحذيرات من استخدام الكمامات المغشوشة

حذر نواب مجلس الشعب المصري من انتشار الكمامات غير الصحية في كل مكان بعد قرار الحكومة بفرض غرامة مالية لمن لا يرتدي الكمامة في الأماكن العامة وأماكن العمل وغيرها فقد انتشرت الكثير من عربات بيع الكمامة أمام المصالح الحكومية وهي لا يتوافر بها القواعد الصحية اللازمة بل قد يكون ضررها أشد من نفعها لأنها لا تمنع انتشار الفيروس بل قد يكون بعضها مستعمل وتم غسله مرة أخرى وبيعه.

كمامات مغشوشة
كمامات مغشوشة

تغليظ العقوبة على بائعي الكمامات

اقترح بعض نواب مجلس الشعب أن يتم فرض غرامات مالية تصل إلى 4 ألاف جنيه على من يتم ضبطه يبيع هذه الكمامات أو الأدوات غير الطبية، كما نبه الأعضاء على دور الجهات التنفيذية في منع انتشار المصانع الغير مرخصة والتي تعمل بالمخالفة في تصنيع هذه الكمامات، وتغليظ العقوبة بالغرامة والحبس، كما ناشد البعض المواطنين بعدم شراء هذه الكمامات والشراء يكون من أماكن موثوق بها مثل الصيدليات وأماكن توزيع وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.