تبلغ 24 مليار دولار.. زوجة مؤسس “أبل” تعلن حرمان أبنائه من ثروته

قالت لورين باول جوبز أرملة مؤسس شركة “أبل” ستيف جوبز، في تصريحات لها أنها لن تترك ثروتها والتي تبلغ نحو 24 مليار  دولار لأبنائها بعد وفاتها، مشيرة إلى أنه من الخطأ أن يتم تجميع كل تلك الثروة الكبيرة في يد عائلة واحدة وأنها تخطط لأن تنفقها بصورة مختلفة.

ستيف جوبز
ستيف جوبز

لورين باول جوبز  زوجة مؤسس “أبل” تعلن حرمان أبنائه من ثروته

وأضافت لورين في تصريح لها على بوابة  “نيويورك تايمز” الإخبارية أنها تفكر في أن تنفق ثروتها التي تركها لها زوجها على مساعدة الطبقات محدودة الدخل عن طريق الأعمال الخيرية، مشيرة إلى أنها تنوي أن تنتهي ثروتها مع نهاية حياتها، مضيفة أن أولادها يعلمون جيداً موقفها من الثروة التي ورثتها عن زوجها ويدعمونها.

وأشارت لورين أنه لا ينبغي أن تجمع الثروات الهائلة في يد واحدة بينما هي تعادل ما يمتلكه الملايين من الأفراد، وأنه لا عدالة في هذا الوضع على الإطلاق، مشيرة إلى أنها قامت بتأسيس جمعية أطلقت عليها جمعية “إيمرسون الخيرية”، مشيرة إلى أن أن تلك الجمعية تتبنى مشروعات ثقافية وتعليمية منذ عام 2004 وتم تقديم الدعم الكامل للجمعية منذ وفاة زوجها.

ويذكر أن بدأت رحلة تأسيس شركات أبل عندما تمكن ستيف جوبز  من إحراز تقدماً في لوحة منطق الكمبيوتر الذي يملكه وأخبر صديقه ستيفن وزنياك بذلك وبدأ الثنائي في العمل معاً منذ ما يقرب من 43 عاماً وقد تم الاحتفال بذكرى انطلاق شركة أبل منذ أيام

ويعتبر ستيف جوبز  هو أحد مؤسسي شركة أبل وسلك طريق طويل تملئه الصعاب منذ انطلاق شركته، فعلى الرغم من شغفه بحب الهندسة إلا أنه ترك دراسته بكلية الهندسة ليبدأ عمله كمصمم لألعاب الفيديو منذ عام 1974 .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.