تأثير انخفاض سعر الفائدة الأمريكية على الاقتصاد المصري

تتناسب أسعار الفائدة الأمريكية مع الفائدة في مصر تناسباً طردياً، حيث أكد المحللون في ثلاثة من بنوك الاستثمار في مصر من خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الذي تم عقده في البنك المركزي، أن خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة الأمريكية يعمل بدوره على خفض الفائدة في مصر، في مدة أسبوعين من اليوم، كما أن الخفض في الفائدة الأمريكية تؤدي إلى الحفاظ على استقطاب الاستثمار المحلي، بالإضافة إلى التسبب في خفض نسبة تكلفة الاقتراض بعد أن أعلنت وزارة المالية المصرية طرح بالأسواق الدولية سندات دولارية عما قريب.

تأثير انخفاض سعر الفائدة الأمريكية على الاقتصاد المصري

أعلن البنك المركز الأمريكي أن خفض سعر الفائدة الأمريكي بنسبة تصل إلى 0.25% لنطاق بين 1.50% و1.75%

بعد قرار انخفاض أسعار الفائدة في البنك المركزي الأمريكي، قامت البنوك المركزية في ستة من الدول العربية المختلفة بخفض أسعار الفائدة الرئيسية بنفس النسبة التي انخفضت في أمريكا وهي كل من دولة الكويت وقطر والسعودية، والإمارات والبحرين والسعودية.

كما ان الخفض في أسعار الفائدة الأمريكية يعكل على وضع التوقعات بخفض أسعار الفائدة التي يتم الكشف عنها في اجتماع اللجنة السياسية النقدية في البنك المركزي بالاجتماع المقبل في يوم 14-11-2019

ومن المتوقع انخفاض أسعار الفائدة في نوفمبر بنسبة تتراوح بين 0.5% و1%، هذا وعلى الجانب الآخر فقد أعلنت الوزارة إلى سعيها لإنخفاض أسعار الفائدة على السندات في السوق الثانوية وجاء هذا وفقاً للطلبات المتزايدة على السندات الدولية المصرية في الفترة الأخيرة من قبل المستثمرين الأجانب، مما يعمل هذا على انخفاض تكلقة التمويل، على أن يتم طرح السندات الدولية في 5 بنوك وهي كل من Standard Chartered”، و”Natixis”، و”BNP Paribas”، و”JP Morgan”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.