بيل جيتس يحذر.. فيروس كورونا وباء عالمي وخطير

كان قد تنبأ الملياردير بيل جيتس في أواخر عام 2019 بقدوم فيورس قاتل في الصين، وبالفعل تم ظهور فيروس كورونا، وكان قد حذر أيضاً من أن العالم غير مستعد للتعامل مع هذا الوباء القاتل، ويُعتقد أن الفيروسات يكون مصدر معظمها أسواق الحيوانات، وأن من عوامل انتقال مختلف أنواع الفيروسات إلى الإنسان هي جثث الحيوانات المكدسة فوق بعضها البعض والدم المخلط مع اللحوم.

ظهر فيروس كورونا المعروف باسم COVID-19 تقريبا منذ شهر ديسمبر من العام الماضي، في مدينة ووهان في الصين، وتسبب في إصابة أكثر من 83000 شخص وفي وفاة حوالي 2900 شخص آخر في جميع أنحاء العالم، وأغلب حالات الإصابة والوفاة من الصين.

بيل جيتس يحذر.. فيروس كورونا وباء عالمي وخطير 1

بالرغم من أن منظمة الصحة العالمية لم تصرح بأن هذا وباء واكتفت فقط بقول إنه   وباء محتمل، فقد صرح بيل جيتس أن هذا المرض هو وباء، وقال في افتتاحية لمجلة نيوإنجلند الطبية: ” في الأسبوع الماضي بدأ COVID-19 يظهر بشكل كبير وكأنه المرض الذي كنا نقلق منه في القرن الواحد عشر، آمل ألا يكون الأمر بهذا السوء، لكن يجب أن نفترض أنه سيكون كذلك حتى نعرف ما ينفي هذا الكلام”.

واستمر جيتس مضيفاً: ” في أي أزمة يتحمل القادة مسؤوليتين متساويتين في الأهمية، وهما حل المشكلة العاجلة ومنع حدوثها مرة أخرى، وذكر وباء COVID-19 كمثال، وأكمل حديثه باننا بحاجة إلى إنقاذ الأرواح”.

واقترح جيتس في المقال الافتتاحي بعض الحلول التي من الممكن أن تبطئ انتشار الفيروس وهي:

  • أن تساعد الدول الغنية البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل في افريقيا وجنوب أسيا بعاملين مدربين في مجال الرعاية الصحية لمراقبة النتشار الفيروس وتقديم العلاج.
  • إنشاء قاعدة بيانات دولية لتتمكن البلدان من تبادل المعلومات.
  • تطوير نظام فحص المركبات التي تم اختبارها بالفعل للاستخدام في العلاج.
  • تمويل منشآت التصنيع التي يمكنها إنتاج اللقاحات خلال أسابيع من قبل الحكومات والجهات المانحة.

وقارن جيتس وباء كورونا بوباء الأنفلونزا الذي ظهر في عام 1957 والذي تسبب في وفاة حوالي مليون شخص أو أكثر، ووباء الأنفلونزا الذي ظهر في عام 1918 والذي تسبب في وفاة 50 مليون شخص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.