بيان هام من وزيرة الصحة والسكان عن الحالات المصابة بكورونا في مصر

قامت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، بالإعلان عن القيام بعمل تحاليل ل1904 حالة للتأكد إذا كان تم إصابتهم بفيروس كورونا المعروف ب COVID-19 أم لا، لأنهم مشتبه في إصابتهم، خلال الفترة من شهر يناير الماضي وحتى اليوم الأربعاء، ويذكر أن جميع الحالات كانت نتائجها سلبية ماعدا حالتين لشخصين أجنبين وتم الإعلان عنهما من قبل، هذا ما وضحته وزيرة الصحة في بيان لها اليوم الأربعاء.

عدد مصابي كورونا في مصر:

وصرحت دكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، بعدم وجود أي إصابات بفيروس الكورونا إلا لتلك الأجنبين، الشخص الأول كان أجنبي مصاب بفيروس كورونا لكنه تلقى الرعاية الطبية، وقام بعمل تحليل يسمى ال pcr أكثر من مرة وأخر مرة كانت بعد أن قضى 14 يوماً في الحجر الصحي، وكان تتم رعايته تحت إشراف من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وقام بمغادرة الحجر الصحي بعد أن تم التأكد من شفائه ونتائج التحاليل كانت تظهر سلبية في كل مرة.

بيان هام من وزيرة الصحة والسكان عن الحالات المصابة بكورونا في مصر 1 وقالت الدكتورة هالة زايد، أن يوم الأحد الماضي تم التأكد من إصابة الشخص الأجنبي الثاني وتم الإعلان عن إصابته، وتم نقله في الحال إلى مستشفى العزل المخصصة لعلاج الكورونا، ووضحت أن حالته مستقرة وأنه يتلقى الرعاية الطبية اللازمة، وجميع نتائج التحاليل والفحوصات تؤكد أن حالته في تحسن.

وأشارت إلى أن جميع الذين كانوا محاطين بهذا الشخص المصاب في مقر عمله وغير ذلك، تم إجراء جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة لهم للتأكد من عدم إصابتهم بكورونا، ويذكر أن عددهم يزيد عن 2500 شخص، ولكن لم يتم الاشتباه في إصابة أي أحد منهم بفيروس كورونا، وتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة معهم للوقاية من كورونا.

وكإجراءات احترازية قامت الوزيرة بتوفير 3 عيادات للمسح الطبي، و6 سيارات إسعاف مجهزة منهم 3 سيارات ذاتية التعقيم، وتنظيم 3 ندوات لتوضيح طرق الوقاية من فيروس كورونا، في مقر العمل الخاص بالشخص الأجنبي الثاني، وقامت أيضاً بعمل دورتين تدريبيتين للفريق المتخصص في متابعة الإجراءات الوقائية في مقر العمل، وأكدت عدم إصابة أي أحد منهم بالفيروس.

وذكرت وزيرة الصحة والسكان أنه قد تم عمل التحاليل وفحص 42 حالة عائدة من العمرة للتأكد إذا كان تم إصابتهم بفيروس كورونا أم لا، ولكن كانت نتائج التحاليل كلها سلبية، وعبرت الدكتورة هالة زايد عن شكرها لجميع العاملين بوزارة الصحة والسكان والحجر الصحي، والطب الوقائي، وهيئة الإسعاف وجميع فرق العزل والترصد، والعاملين في المطارات، والفرق المسؤولة عن الحالة المصابة، على ما يفعلونه من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وصحتهم وللحد من انتشار فيروس كورونا، وأكدت صحة جميع البيانات والتحاليل التي تم عملها للحالات المشتبه بهم، وتبادلها مع منظمة الصحة العالمية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.