بيان هام من القوات المسلحة المصرية في أول رد حاسم على عملية بئر العبد

شُيعت اليوم بعد صلاة الجمعة، جنازات شهداء الواجب الوطني للقوات المسلحة المصرية الذين لقوا حتفهم في إحدى العمليات الغادرة التي استهدف مدرعة للجيش كان يستقلها عدد من الضباط والجنود جنوب رفح، وخرجت الجنازات في مواكب مهيبة سيطر عليها الحزن والمطالبة بالقصاص من الإرهابيين، وفي حضور رسمي وشعبي كبير.

بيان هام من القوات المسلحة

وجاء رد القوات المسلحة المصرية سريع وحاسم، حيث أصدر المتحدث العسكري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، بيانصا رسميًا عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك، أكد فيه إنه استمراراً لجهود القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب، تم تنفيذ ضربة موجعة وقوية لبؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء.

بيان هام من القوات المسلحة المصرية في أول رد حاسم على عملية بئر العبد 1

وأضاف المتحدث العسكري، بأنه وفقًا للمعلومات الاستخبارية لتواجد تلك البؤرة الإرهابية، نفذت القوات المسلحة عملية نوعية اليوم الجمعة، ونتيجة لتبادل إطلاق النيران تم استهداف فردين تكفيريين شديدي الخطورة عثر بحوزتهما على رشاش متعدد وجهاز لاسلكي وكمية من الذخائر.

مواصلة العمليات الجوية والحاسمة

كما أشار العقيد تامر الرفاعي، إلى أن أبطال القوات المسلحة يواصلون تنفيذ مهامهم جوًا وبحرًا وبرًا بكل إصرار وعزيمة لإقتلاع جذور الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار الوطن، حتى يتم تطهير سيناء من جميع الإرهابيين والتكفيريين.

يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.