بيان مجلس النواب بشأن الأزمة الليبية: تداعياتها تؤثر سلبا على مصر

قال رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال، إن مصر بكافة مؤسساتها الدستورية وأجهزتها على اختلافها مدعوة لأخذ كافة الاحتياطات اللازمة للحفاظ على الأمن القومي المصري ومنع أي تهديد من أي نوع على حدود مصر الأربع الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية، وردع أي محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدا خلال اجتماع اللجنة العامة بمجلس النواب اليوم الأحد الموافق 12 يناير| كانون الثاني 2020، أن البرلمان المصري لن يألو أي جهدا أبدا في دعم وحدة الشعب الليبي الشقيق، وكذلك دعم أي قرار أو إجراء يهدف إلى بناء الدولة الليبية الشقيقة.

مجلس النواب: نقف جميعًا صفًا واحدًا خلف القيادة السياسية

البرلمان يوافق على مشروع تعديل قانون التعدي على أراضي الدول

وأضاف رئيس مجلس النواب المصري الدكتور علي عبد العال، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن الدعم المصري لليبيا سيكون من خلال دعم جيش وطني حر متفق عليه، وكذلك إعداد دستور يتم التوافق عليه من كافة الفئات المختلفة، هذا الدستور يهدف إلى بناء دولة مدنية عصرية حديثة تُلبي طموحات الشعب الليبي العظيم والذي لديه كل الحق الكامل في أن يعيش حياة ينعم فيها بدولة قوية آمنة مستقرة في المنطقة العربية، مشيرا إلى أن الأزمة الليبية الراهنة في تطوراتها الأخيرة التي نعيش في ظلها، لم تعد شأنًا ليبيًّا داخليًّا فقط، بل صارت تداعياتها تؤثر سلباً على أمن واستقرار محيط دولة ليبيا الإقليمي، وبالطبع ستؤثر على مصر، بل والمنطقة العربية بأكملها ومنطقة الشرق الأوسط، لذا لن يقف مجلس النواب المصري بمعزل عن تلك الأحداث في ليبيا، مشدّدا على أن الفترة الراهنة تستوجب من جميع المواطنين أن يكونوا صفاً واحداً وعلى قلب رجل واحد خلف القيادة السياسية، وجيش مصر الباسل، والشرطة الوفية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.