بيان منظمة الصحة العالمية بشأن حالات الإصابة بفيروس كورونا العائدة من مصر

قامت منظمة الصحة العالمية بإصدار بيان بشأن الحالات التى تم اكتشافها والمصابة بفيروس كورونا عقب عودتهم من مصر فى كل من فرنسا وكندا، حيث تم اكتشاف حالتين فى فرنسا يوم الخميس الماضى، وحالة واحدة فى كندا اليوم.

وصرحت المنظمة بانها على علم بالتقارير التى صدرت بشأن السائحين الفرنسيين والسائح الكندى والذين ثبت مؤخراً إصابتهم بفيروس كورونا بعد العودة من مصر، وأن الحالات المؤكدة فى فرنسا والتى كانت فى زيارة سياحة لمصر فإن مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق حتى الآن وتم إبلاغ وزارة الصحة والسكان فى مصر بهما.

وأكدت منظمة الصحة العالمية بأن وزارة الصحة المصرية قد قامت بتنشيط فرق الاستجابة السريعة واتخاذ كافة الإجراءات للتقصى الوبائي ومابعة المخالطين للحالات، وأنها تعمل بتعاون وثيق مع وزارة الصحة المصرية وتقدم لها المشورة الفنية الخاصة بالتحقيق والاستجابة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية بأن اكتشاف الحالات المصابة سواء الفرنسيين أو الكندرية فقد تم اكتشافهم فى بلادهم، وأن أعراض الإصابة بالفيروس لم تظهر عليهم أثناء المرور بنقاط الدخول المصرية، وأضافت المنظمة بأنه حتى الآن لم يتم اكتشاف أية حالات إصابة بالفيروس فى مصر سوي حالة واحدة لشخص أجنبي داخل مصر وقد تعافي المريض بشكل تام من ذلك الوقت حيث أن نتيجة التحاليل جاءت سلبية وأنه كان مجرد اشتباه وليست إصابة.

وأضاف بيان المنظمة بأن مصر تجرى الآن اتصالات مع فرنسا وكندا من بغرض تبادل المعلومات اللازمة لمتابعة المخالطين للحالات المصابة، وسوف تقوم مصر بالمشاركة مع منظمة الصحة العالمية بإعداد تقرير عن الحالات المصابة، وقد بدأت فرنسا بالفعل فى مشاركة نتائج التحقيق وأقرت كندا باستلام طلب من مصر بهذا الخصوص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.