بيان عاجل من الصحة العالمية يتعلق بأول حالة إصابة بفيروس كورونا في مصر

كشفت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد الموافق 16 فبراير 2020 عن أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر، وأضافت المنظمة أن الحالة التي تم اكتشافها كانت عديمة الأعراض، وتم إكتشاف الحالة من خلال التحريات والفحوصات التي أجرتها الجهات المسؤولة للمخالطين لإحدى الحالات المصابة بالفيروس، والتي قدمت في رحلة عمل من الصين إلى مصر.

حيث جاءت الحالة المصابة في رحلة عمل إلى مصر خلال الفترة من 21 يناير الماضي وحتى 4 فبراير، جاء هذا خلال البيان الرسمي الذي نشرته منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الإلكتروني، وأضافت المنظمة خلال التقرير، أن الحالة المصابة في الصين قد تم اكتشافها وتأكيد إصابتها بفيروس “كوفيد 19” يوم 11 فبراير، عقب عودتها إلى الصين بعد رحلتها في مصر.

أولى حالات الإصابة بكورونا في مصر

أما عن الحالة التي تم اكتشاف إصابتها في مصر، والتي ثبت مخالطتها للحالة المصابة، فقد تم اتخاذ إجراء عزلها في أحد مستشفيات الإحالة، ووفقًا للبيان، فإن المخالطين الآخرين لتلك الحالة قد تم تتبعهم بالفعل، ولكن نتائج الفحوصات جاءت جميعها سلبية، ولم تكتف الجهات المعنية بهذا، ولكن سيتم متابعة تلك الحالات لمدة 14 يوم على مدار الساعة.

وتقوم منظمة الصحة العالمية خلال الفترة الحالية بالعمل على التنسيق مع مراكز الاتصال الوطنية المعنية باللوائح الصحية الدولية الموجودة في كلًا من مصر والصين، بهدف دعم إجراءات الاستقصاء، والتي يجب البدء في اتخاذها في مصر على الفور.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.