بيان رئاسة الجمهورية بشأن لقاء السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

أصدرت رئاسة الجمهورية بيانًا توضح فيه تفاصيل لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي برئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، والذي انعقد على هامش القمة الإفريقية – الروسية في مدينة سوتشي الروسية، وقد ناقش اللقاء آخر التطورات في ملف سد النهضة، خاصة وأن الأخير قد تداولت وسائل الإعلام عنه قوله بأنه سيحشد مليون شخصًا لحماية سد النهضة، لذا أصدرت رئاسة الجمهورية بيانًا توضح فيه موقف الإثيوبي وما تناوله في لقائه مع السيسي، فتابعوا معنا السطور التالية للتعرف على التفاصيل.

بيان رئاسة الجمهورية بشأن لقاء السيسي مع رئيس الوزراء الإثيوبي

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن ما تداولته وسائل الإعلام كلامًا تم اجتزائه من سياقه، من تصريحات له أمام البرلمان الإثيوبي، وقد أعلن عن تقديره لمصر ولشعبها، وأنه ملتزم بإقامة سد النهضة ولكن دون الإضرار بدولتي المصب.

كما أعلن “آبي أحمد” أن إثيوبيا ليس لديها أية نية للإضرار بمصالح مصر؛ إذ أنها تعتبر أن مصر وإثيوبيا قوة مضافة إلى القارة الإفريقية، وأنه كرئيس وزراء إثيوبيا ملتزم بمسار المفاوضات حتى يتم التوصل إلى الحل النهائي.

وكانت وزارة الخارجية المصرية قد ردت بشكل رسمي على التصريحات الإثيوبية، إذ أكدت أن تلويح الجانب الإثيوبي بالخيار العسكري مخالفًا لجميع القوانين الدولية، كما أكدت على حرص مصر على سبل الحوار بين البلدين بعيدًا عن الخيار العسكري.

كما عبرت الخارجية عن اندهاشها بسبب صدور تلك التصريحات بعد أقل من شهر من حصول “آبي أحمد” على جائزة نوبل للسلام، وهو ما يفترض أن يكون دافعًا له لتحقيق السلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.