بمعبد الكرنك.. تعامد الشمس على “قدس الأقداس” في الظاهرة الفلكية المعروفة

شهدت اليوم الأحد 22 من شهر ديسمبر  مدينة الأقصر حدثاً تاريخياً يحدث مرة في العام فقط وهو تعامد أشعة الشمس على غرفة “قدس الأقداس” بمعبد الكرنك في الأقصر، وسط حضور أكثر من 5 آلاف سائح مصري وأجنبي ورجال الشرطة ورجال القطاع السياحي بمحافظة الأقصر، ويحدث التعامد على قدس الأقداس من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة صباحاً، في حدث تاريخي لا يصدقه عقل بشري وكيف تم تصميم هذه الغرفة لتنير يوماً كل عام .

تعامد الشمس على “قدس الأقداس” في الظاهرة الفلكية المعروفة

أوضح الطيب غريب، مدير بمعبد الكرنك أن الأقصر قد إحتفلت اليوم الأحد والموافق 22 من شهر ديسمبر بأحد أهم الأحداث الفلكية التي تحدث في مصر، حيث قد حدث تعامد لأشعة الشمس على مقصورة الإله آمون رع بالكرنك والمسماه “قدس الأقداس”، وتعتبر تلك الظاهرة إعلاناً رسميا للإنتقال الى فصل الشتاء، ويعتبر بناء هذا المعبد على محور شمسي والذي يتوافق مع الإنتقال الشتوي إبداعاً فلكياً ومعمارياً تاريخياً .

بمعبد الكرنك.. تعامد الشمس على "قدس الأقداس" في الظاهرة الفلكية المعروفة 1 بمعبد الكرنك.. تعامد الشمس على "قدس الأقداس" في الظاهرة الفلكية المعروفة 2

وأوضح الطيب على أنه في مثل هذا اليوم من كل عام يتعامد قرص الشمس على البوابة الشرقية للمعبد، والتى تقع على المحور الرئيسى له، ويمثل أقصى الجنوب الشرقي للأفق الذي تشرق منه الشمس،  ويحتفل السياح بهذه الظاهرة كل عام ويأتون من كل بلاد العالم لرؤية هذه الظاهرة التاريخية والفلكية العظيمة، التي يطلق عليها فلكياً “يوم الإنقلاب الشتوي”، وعقب الإنقلاب الشتوي ستكون الشمس عمودية على الأماكن المقدسة الأخرى كالفناء المفتوح وصالة الأعمدة وقدس الأقداس، وفي منتصف النهار تنتشر أشعة الشمس بداخلها .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.