بلازما المتعافين من كورونا علاج فعّال ووجود سوق سوداء لبيع الأكياس «بالتفاصيل الأسعار ووجهة النظر الدينية والقانونية »

نجح العلاج بـ بلازما المتعافين من فيروس كورونا كوفيد 19 في مصر، وارتفعت نسبة الشفاء للغاية بالدرجة التي أصبح هناك سوق سوداء لبيعها. واستغل البعض حاجة الناس وانتشار المرض في المجتمع وبدءوا يقوموا ببيع البلازما.

أسعار بلازما المتعافين من كورونا في مصر بالسوق السوداء

ورصد موقع ( اليوم الإخباري) أسعار بلازما المتعافين من فيروس كورونا في مصر. ووجد أن هناك بعض المتعافين يبيع لتر بلازما الدم للمتعافي بأسعار تبدأ من 20 ألف جنيه، ويمكن أن تصل إلى 50 ألف جنيه مصري. ونشر البعض من الذين استغلوا الأزمة على حساباتهم الشخصية مبررات تقول ( أنهم لا يجدون ما ينفقون به على أولادهم، لذلك يضطرون إلى الربح من هذه التجارة).

الأزهر يفتي بتحريم بيع بلازما المتعافين من فيروس كورونا

من جهته قال مركز الفتوى التابع للأزهر فتوى بتحريم بيع البلازما، مؤكدا أن بيع المتعافي بلازما دمه مستغلا الجائحة حرام شرعا. واستشهدت الفتوى بحديث شريف ينهى عن بيع الدم، وأوضحت أن أشد من بيع الدم حرمة أن يتاجر المتعافي بآلام الناس فيبالغ في ثمن دمه، ويعقد عليه مزادا سريا أو علنيا، وأن يستغل حاجة الناس ومرضهم وفاقتهم “فهذه والله أخس أنواع التجارة وأذمها؛ لمنافاتها الدين والمروءة ولين القلب وكرم النفس وشكر النعمة؛ وهي صفات لا تليق بصحيح فضلا عن أن يتعامل بها مريض الأمس مع مريض اليوم”.

تجريم قانوني لمن يبيع بلازما دمه بعدما تعافى من فيروس كورونا

من ناحيته أدان أيمن أبو العلا، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، استغلال أزمة كورونا في بيع بلازما المتعافين لعلاج المصابين بالفيروس. وجاء في بيانه الصادر، أمس الثلاثاء، معقبًا على سوق بلازما المتعافين من كورونا السوداء  قائلًا: “الاتجار محرم شرعا ومجرم قانونا” موضحا أن البلازما من الأنسجة وينطبق عليها ما ينطبق على الأعضاء التي يجرّم بيعها وفقا لنص القانون. وأوضح أن قانون تنظيم زرع الأعضاء البشرية يقول “يعاقب بالسجن المؤبد وبغرامة لا تقل عن مليون جنيه، ولا تزيد عن مليوني جنيه كل من نقل بقصد الزرع أو زرع العضو المنقول عن طريق التحايل أو الإكراه، وتطبق ذات العقوبة إذا وقع الفعل على جزء من عضو إنسان حي. وتكون العقوبة السجن المشدد، وتكون العقوبة الإعدام إذا ترتب على الفعل المشار إليه في الفقرة السابقة وفاة المنقول منه أو إليه”.

مدير بنوك الدم القومية: الغش سهل جدًا في السوق السوداء لبيع بلازما دم المتعافين من كورونا

من جهته حذر الدكتور إيهاب سراج، مدير بنوك الدم القومية، من شراء بلازما الدم للمتعافين من كورونا من السوق السوداء، موضحًا أن عملية بيعها الدم غير ممكننة والغش سهل جدًا فيها، مضيفًا: كيف سيعلم المشتري أن دماء الشخص صالحة للحصول منها على البلازما”. مضيفًا في تصريحات تلفزيونية “التحاليل الخاصة ببلازما المتعافين دقيقة وغير متوفرة للعامة، وليست موجودة سوى في وزارة الصحة، والتفكير في بيع وشراء بلازما الدم أمر سا ذج للغاية”. وحذر من وجود سوداء لتجارة البلازما، مشيرا إلى ضرورة تبرع المتعافين بالبلازما من خلال الطرق الشرعية عبر خدمات بنوك نقل الدم القومية، لضمان صرف البلازما للمحتاجين بطريقة صحية وآمنة، على أن يتم صرف البلازما لأقارب المتعافي من الدرجة الأولى بصورة فورية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.